توقيف كهل اعتدى جنسيا على طفل بالشط في الطارف

ودع أمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الذرعان بالطارف كهلا يبلغ من العمر 52 سنة الحبس الاحتياطي لتورطّه في قضية استدراج طفل قاصر لا يتجاوز سنه الـ 8 سنوات، وممارسة الفعل المخل بالحياء عليه. وحسب مصدر أمني مطلع لجريدة “الصريح” فإنّ هذه الجريمة الأخلاقية البشعة اهتز لها منذ أيام أحد الأحياء الشعبية ببلدية الشط بعد اكتشاف تورّط كهل تجاوز سنّ الخمسين في الاعتداء جنسيا على طفل يتيم يبلغ 8 سنوات فقط من العمر، وذلك بعد استدراجه تباعا إلى منزل مهجور بعيد عن الحي بمئات الأمتار مقابل مبالغ مالية زهيدة يعطيها هذا “الوحش” كل مرة للطفل المسكين الذي لم يكن يفقه شيئا، وقد انفجرت الفضيحة أول أمس الإثنين عندما عاد الطفل إلى مقر سكنه في حالة صحية ونفسية عصيبة جدا، أين لاحظت والدته علامات التعب والإرهاق على محياه البريء ثمّ أخذت تتفحص كل نقطة من جسمه الصغير إلى أن تفاجأت بآثار اعتداء جنسي عنيف على الطفل الذي أصيب بجروح بليغة أيضا، لتقوم فورا بإيداع شكوى رسمية لدى مصالح الأمن الخارجي بالشط ضد جارها الكهل الذي اعترف عليه الطفل البريء وأكّد أنّه استدرجه عدة مرات إلى مسرح الجريمة الأخلاقية مقابل مبلغ 100 دج وبعض الأشياء البخسة كالحلويات والمرطبات وغيرها، مصالح الأمن أوقفت المشتبه فيه على الفور وحولته على التحقيق الأمني المتبوع بمثوله أمس أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الذرعان أين صدر في حقه أمر إيداع رهن الحبس المؤقت، في وقت تمّ عرض الطفل الضحية على الطبيب الشرعي الذي أكّد أنّه تعرّض لاعتداء جنسي وحشي ما استلزم تحويلع على العلاج والتكفّل النفسي نظرا للحالة العصيبة التي يتواجد عليها.

أمال .ف