دعا الأمين الوطني الأول السابق لجبهة القوى الاشتراكية علي لعسكري بحيزر (البويرة) المجتمع إلى تنظيم نفسه في إطار لجان و جمعيات للمشاركة في تسيير شؤون البلدية و العمل على تجسيد  تنمية محلية فعلية.
وألح عضو الهيئة الرئاسية لجبهة القوى الاشتراكية خلال تجمع شعبي نظم  بالساحة العمومية لمدينة حيزر قائلا “عليكم تنظيم أنفسكم وتشكيل جمعيات ولجان أحياء لتتمكنوا من المشاركة بفعالية في تسيير بلدياتكم و العمل جميعا على  تحقيق تنمية محلية فعلية فهي فرصة لا تعوض”.
وأشار قائلا “يجب ان يكون هناك تضامن محلي أيضا للخروج من هذا الركود الذي يضرب مختلف مناطق بلدنا”, مضيفا انه “علينا وضع اليد في اليد لتشييد  بلدنا و تطويره”.
وبعد أن أشاد بالمجاهد الفقيد حسين ايت احمد وبتضحياته الجسيمة من اجل الديمقراطية, اغتنم السيد لعسكري هذه الفرصة “لتجديد التزام جميع أعضاء أقدم حزب معارضة و وفائهم للمبادئ التي رسخها بطل الثورة الوطنية (دا الحسين) في  حزبنا”.
ودعا المتحدث من جهة أخرى مواطني دائرة الحيزر (شرق البويرة) إلى المشاركة بقوة في التصويت خلال الانتخابات المحلية المقررة في 23 نوفمبر  لاختيار -كما قال- برنامج جبهة القوى الاشتراكية القائم على “مشروع جاد يمكن  ان يخرج الجزائر من الأزمة و يرفعها إلى مصف الأمم الكبرى المتطورة ولتمكين  الحزب من استعادة مكانته في هذه المناطق”.
وقال لعسكري مخاطبا الجمهور الحاضر “اختاروا جبهة القوى الاشتراكية, حيزر يجب أن تتجند من اجل حزبنا قصد إعطاء دفع جديد للتنمية المحلية في هذه المنطقة التي عانت طويلا”.
وفي خطابه جدد السيد لعسكري نداء جبهة القوى الاشتراكية من اجل تعديل ومراجعة القانون البلدي و الولائي لمنح “صلاحيات اكبر لرؤساء المجالس الشعبية البلدية”.
وألح ضيف حيزر قائلا “يجب مراجعة القانون البلدي وإعادة دراسته بشكل  يعطي جميع الصلاحيات الضرورية لرؤساء البلديات حتى يتمكنوا من العمل على تطوير  البلديات على جميع الأصعدة”, معتبرا ان “نظام التسيير الحالي سيقود البلد نحو كارثة كبرى”.