انطلقت أمس، عملية جمع التوقيعات من طرف طلبة جامعة التكوين المتواصل بهدف بلوغ “مليون توقيع”، ومراسلة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لمنع تمرير قرار وزير التعليم العالي والبحث العلمي المتعلق بإلغاء بكالوريا التكوين المتواصل “أويفسي” وشهادة الدراسات الجامعية التطبيقة.
وأعلنت التنسيقية الوطنية لحاملي شهادة جامعة التكوين المتواصل مراسلة رئيس الجمهورية عن طريق مليون توقيع يتم جمعه من طرف العمال والأسرة الجامعية بالإستعانة بمختلف شرائح المجتمع وممثلي الشعب بالمجلس الشعبي الوطني، لتدخله ومنع إعدام جامعة “أويفسي” من طرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي طاهر حجار، والمطالبة بعدم إلغاء بكالوريا أويفسي وشهادة الدراسات التطبيقية. وبعد رفع مطالبها إلى السلطة التشريعية ومناقشتها من طرف الكتل البرلمانية بمختلف الصيغ القانونية، بسبب غلق وزير التعليم العالي والبحث العلمي طاهر حجار كل أبواب الحوار والتشاور، تمسك طلبة وحاملي شهادة التكوين المتواصل بقرار مواصلة النضال وتجديد الاحتجاجات، دون تحديد التاريخ، رافضين قرار الوزير طاهر حجار بعدم تمكينهم من مواصلة الدراسة في طور الليسانس والماستر عن بعد، باستثناء حاملي البكالوريا الكلاسيكية. وأكدت التنسيقية أن الأمر هو اعتداء على المسار الدراسي للطالب وحقه في التوظيف، خاصة وأنه من بين 232 تخصص لم يتم الاعتراف بـ 12 تخصص. مع منع حاملي هذه الشهادة من مشاركتهم في المسابقات وامتحانات الترقية.
وأكدت التنسيقية أن قرار إكمال الدراسة عن بعد غير وارد حسب القرار رقم 1022 المؤرخ في 23 أكتوبر 2017، حيث أنه بموجب هذا القرار ستكون جامعة التكوين المتواصل جامعة عادية والإلتحاق يكون بشهادة البكالوريا نظامي وبذلك القرار قد تم إلغاء بكالوريا أويفسي وإلغاء شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية تدريجيا لتصبح آيلة للزوال. وسبق وأن راسلت التنسيقية الوطنية لطلبة وخريجي جامعة التكوين المتواصل الوزير الأول أحمد أويحي مطالبة تدخله لدى وزارة التعليم العالي من أجل فتح الأبواب أمام خريجـي جامعة “أويفسي” لمواصلة دراستهــم، بإضـافـــة سنــة تتــوّج بشهــادة ليسانس كما كان معمولا به سابقا. وأكدت التنسيقية في رسالتها أنه بـات من الضــروري الاستجابـة لنـداءات الكثير من الطلبة والعمل على تطويــر مناهجها وتوسيع الآفاق فيها كما هو الحال في الجامعات العادية، خاصة مع تطور أنماط التعليم في العالم الحديث الآن. وذلك حســـب المرســـوم التنفيذي رقـــم 90/149 المـــؤرخ في 26 ماي 1990، والمتضـمــن إنشاء جامعــــة التكويـن المتواصــل، وتنظيمهــــا وعملهــــا.
كمال يعقوب