أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، في مذكرة خاصة لطلبة الماستر للسنة الجامعية 2018/2019 أن الطعون ونتائج التسجيلات ستكون على مستوى المؤسسة الجامعية المعنية.
فبعد الجدل الذي صاحب الإعلان عن نتائج الماستر بعد ثلاثة أشهر من التسجيلات عبر الأرضية الرقمية، وفيما لم يتمكن الطلبة من الاطلاع عن نتائج تسجيلهم وقبولهم من عدمه، قررت الوزارة تمكين الطلبة من الحصول على نتائج التسجيلات عبر المؤسسات الجامعية وحتى تقديم الطعون سيكون على مستوى الجامعة الذي سجل بها الطالب.
ومباشرة بعد إعلان وزارة التعليم العالي، مساء الجمعة الماضي، عن فتح الأرضية، وجد الطلبة المعنيون صعوبة كبيرة في ولوج الموقع المخصص، حيث ظل معطلا إلى غاية مساء يوم أمس، بالنظر إلى حالة التشبع الناجمة عن الضغط الشديد، ما استغرب له مجلس أساتذة التعليم العالي، الذي قال “.. الموقع الذي فتحته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لإعلان نتائج الماستر معطل؛ لأنه في حالة تشبع بسبب ضعف الاستضافة التي لا تتحمل أكثر من 1000 زائر في الوقت نفسه. أي أن الوزارة اعتمدت على شراء خدمات موزع رخيصة جدا وضعيفة في السرعة والجودة، عادة يستعملها الأفراد وليس المؤسسات، وخاصة مؤسسة بحجم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
وفي تعليقه على عملية الإفراج عن نتائج الماستر، قال ممثل المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين، فارس بن جغلول: إن وزارة التعليم العالي تعمدت تأخير الإعلان عن القوائم، في نية منها لحرمان الراسبين من إيداع الطعون، وهو ما يظهر جليا، حيث كان من المتوقع نشر النتائج منذ مدة لتمكين من لم يسعفهم الحظ، من حقهم في الطعن.
كمال يعقوب