أعلنت السفارة المصرية في الجزائر، يوم أمس الأربعاء، عن توقف العمل القنصلي بالسفارة، إلى أجل غير محدد.

وحسب بيان لذات السفارة، فقد أكد أن حريقا شب داخل مقر السفارة سيحول دون تمكن القنصلية من تقديم خدماتها في هذه الفترة.

وكان قد نشب في السفارة المصرية حريق وصفه مصدر داخلي أنه بسيط ولا يوجد أي خسائر مادية ولا بشرية، حيث تم استدعاء مصالح الحماية المدنية التي قامت بدورها، مضيفا أن الأمر لا يتعلق بحريق بمعنى الكلمة، وإنما بحريق شب في غرفة المحوّلات الكهربائية نتيجة ماس كهربائي.

وبخصوص انشغالات طالبي الـتأشيرة، أكد ذات المصدر أنه سيتم التعامل معها بالجدية وكل مواطن تقدم بطلب التأشيرة ستمنح له وسيحصل عليها في إطار القوانين واللوائح المعمول بها.

وقبلها، وعد سفير جمهورية مصر في الجزائر أيمن مشرفة، بتقديم تسهيلات من أجل تنقل المشجعين الجزائريين إلى مصر في نهائيات كأس أمم إفريقيا كان 2019.

وقال السفير في تصريحات إعلامية “نرحب بالإخوة الجزائريين في بلدهم الثاني مصر”، مضيفا “هناك استعدادات مهمة وهامة لاستقبال المشجعين الجزائريين، وأحثهم على الذهاب قبل المباراة من أجل السياحة في الغردقة وشرم الشيخ والإسكندرية”.

وكشف الدبلوماسي المصري “أعطينا 41 ألف تأشيرة سياحية وطموحي أن أصل فوق 100 ألف هذا العام، وزارة الخارجية والشباب سيكون لدينا الاستعدادات والآليات لانتقال المشجعين ليس فقط الجزائريين بل الأفارقة أيضًا، هناك لجان ستجتمع وتحدد الآليات لتسهيل المشاركة في هذا الحدث القاري”.

إبتسام بلبل