قالت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، غنية الدالية، أن تجميد التوظيف في القطاع على غرار كل القطاعات مستمر منذ 2015، ما يشكل صعوبة في عملية التكفل التربوي بالمؤسسات التابعة لقطاعها، مشيرة إلى أن هذه السنة ستكون بداية الرفع التدريجي عن هذا التجميد، ونوهت بالمقابل بالنتائج الباهرة التي حققها تلاميذ ذوي الإعاقة، الممتحنين في الأطوار الثلاثة للموسم الدراسي 2018/2019، حيث وصلت نسبة 100 بالمائة لأصحاب الإعاقة البصرية في الطور الابتدائي، كما نوهت بجهود فئة المسنين في الامتحانات الرسمية بعد أن نال اثنان منهم شهادة البكالوريا.

غنية الدالية، وخلال إشرافها على حفل تكريمي لفائدة المتحصلين على شهادة البكالوريا دورة 2019، ويتعلق الأمر برحمي فاطيمة من ولاية مستغانم والبالغة من العمر 60 سنة، وقاشي محمد العيد من ولاية ورڤلة والبالغ من العمر 64 سنة، والمعاق بصريا، وذلك بمقر الوزارة، أشادت الوزيرة بجهود هؤلاء ومثابرتهم لمواصلة تعليمهم، في وقت أكد الناجحان على مواصلة الجد من أجل مواصلة تعليمهم العالي من أجل خدمة الجزائر وإن كانوا شيوخا، معتبرين أن طلب العلم ليس له سن، ولذا على الكل المثابرة من أجل الوصول إلى أعلى المراتب.

وبلغة الأرقام، قالت وزيرة التضامن الوطني أن تلاميذ ذوي الإعاقة الممتحنين في الأطوار الثلاثة للموسم الدراسي 2018/2019، حققوا نتائج باهرة وصلت نسبة 100 بالمائة لأصحاب الإعاقة البصرية في الطور الابتدائي، حيث تم تسجيل نسبة نجاح على مستوى الطور الابتدائي قدرت بـ 96.95 بالمائة، حيث نجح 854 تلميذ ممتحن، فيما بلغت نسبة الناجحين في طور المتوسط 84.01 بالمائة، حيث نجح 389 تلميذ من أصل 463 ممتحن. وأضافت الوزيرة أنه في الطور الثانوي بلغ عدد التلاميذ الناجحين 165 تلميذ من أصل 279 تلميذ، بنسبة 59 بالمائة، فيما تحصل أصحاب الإعاقة البصرية الممتحنين لشهادة البكالوريا نسبة نجاح 64.75 بالمائة، حيث من أصل 123 مترشح نجح 79 ممتحنا.

كما أضافت أنه بالنسبة للإعاقة الحركية، فقد بلغت نسبة النجاح 54.78 بالمائة، حيث امتحن 161 ممتحن ونجح 86 ممتحنا، وفيما يتعلق بالممتحنين في شهادة التعليم المتوسط، فقد تحصل أصحاب الإعاقة البصرية على أعلى نسبة نجاح قدرت بـ95.23 بالمائة، أي 100 ناجح من أصل 105 مترشح.

وتحصل ذوو الإعاقة السمعية على نسبة 90.08 بالمائة، حيث نجح 209 مترشح من أصل 232 مترشح، والإعاقة الحركية تحصلوا على 67.22 بالمائة، أي نجح 80 ممتحنا من أصل 119 مترشح، أما اصحاب الإعاقة الذهنية لم ينجحوا.

أما الممتحنون في شهادة التعليم الابتدائي، فقد تحصل أصحاب الإعاقة السمعية على أعلى نسبة نجاح قدرت بـ 97.44 بالمائة، وأصحاب الإعاقة البصرية تحصلوا على نسبة 100 بالمائة، حيث من أصل 129 مترشح نجح 128 مترشح، فيما تحصل أصحاب الإعاقة الحركية على نسبة نجاح قدرت بـ96.83، حيث من أصل 164 مترشح نجح 153 ممتحن.

أما أصحاب النقص في التنفس فحققوا نسبة 100 بالمائة، والتوحد بنسبة 95.74 بالمائة، إعاقة ذهنية بنسبة 85.71 بالمائة.

وذكرت الوزيرة بالشبكة المؤسساتية الوطنية تحت الوصاية لرعاية الطفولة بشتى فئاتها الاجتماعية، والتي تخطت 342 مؤسسة ومركزا متخصصا موزعة كالتالي: 238 مؤسسة للتربية والتعليم المتخصصين خلال الموسم الدراسي 2018- 2019 تكفلت بـ 22.729 طفلً من ذوي الاحتياجات الخاصة، 104 مؤسسة ومركز لحماية ورعاية الطفولة تتكفل بــ.3411، منهم 851 متمدرس في الأطوار الثلاثة خلال السنة الدراسية 2018- 2019.

ابتسام بلبل