تفعيل علاقات التعاون
في مجال مكافحة الإرهاب
شكل تعزيز العلاقات بين الجزائر وسويسرا لا سيما فيما يخص التعاون في مجال مكافحة الارهاب موضوع المحادثات التي جمعت بالجزائر العاصمة وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الافريقي و جامعة الدول العربية عبد القادر مساهل و وفدا سويسريا بقيادة كاتبة الدولة المستخلفة بالدائرة الفيدرالية للشؤون الخارجية كريستينا مارتي لانغ. و في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء أوضح السيد مساهل أنه تم استعراض العلاقات بين البلدين و السبل الكفيلة بتعزيزها لاسيما في مجال مكافحة الارهاب و التطرف. في نفس السياق، أكد السيد مساهل ” لقد تطرقنا خلال هذا اللقاء الى القضايا التي تستوقفنا جميعا. كما تم تخصيص جزء واسع من هذا اللقاء لمسالة مكافحة الإرهاب” مبرزا ” الإمكانيات التي طورتها الجزائر لمواجهة هذه الظاهرة”. من جهة أخرى، أوضح الوزير أنه ” تم خلال اللقاء التطرق الى مسألة القضاء على التطرف” مضيفا أن سويسرا تملك أيضا  “برامج خاصة” بهذا المجال. كما صرح السيد مساهل يقول ” انها طريقة بالنسبة لنا لتبادل خبراتنا و العمل على أن يسمح لنا العمل الذي قمنا به معا لاسيما خلال المنتديات الدولية على غرار المنتدى الشامل لمكافحة الارهاب بان تكون لدينا مقاربات متطابقة”.
من جانب آخر  أشار السيد مساهل الى أن المحادثات التي وصفها ب ” الهامة” تمحورت أيضا حول ” مكانة الديمقراطية في مكافحة التطرف العنيف” اضافة الى  ” الوضع بالمنطقة و النزاعات ببلدان الجوار مثل ليبيا و مالي”. ومن جهتها، أكدت السيدة لانغ أنها تطرقت مع السيد مساهل الى ” القضايا ذات الاهتمام المشترك التي من شأنها تعزيز العلاقات الثنائية” التي تعتبر ” جيدة”. أوضحت المسؤولة السويسرية أن اللقاء تمحور أيضا حول المواضيع المرتبطة  ب ” الاستقرار و السلم و مسائل الهجرة اضافة الى تدعيم التعاون الاقتصادي”.
شهرة بن سديرة