كشفت وزارة التربية الوطنية أن 17 ماي الجاري آخر أجل لضبط تعداد الموظفين الذين تتوفر فيهم الشروط القانونية للترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي وأستاذ مكون في الأطوار التعليمية الثلاثة بعنوان سنة 2018.
ووفق مراسلة وجهتها الوزارة إلى مديريات التربية تحت رقم 66، دعت فيها الأساتذة على مستوى مختلف المؤسسات التربوية الذين تتوفر فيهم الشروط للإدلاء بالرغبة بالمشاركة في التأهيل أو الامتحان المهني قبل فوات الموعد المحدد لنهار الخميس.
وحسب إرسالية الوزارة، فإن الترقية تتم عن طريق الامتحان المهني للذين لديهم أقدمية 5 سنوات وأقل من 10 سنوات خدمة فعلية إلى غاية 30 جوان 2018، وعن طريق التسجيل على قوائم التأهيل للذين لديهم أقدمية 10 سنوات فما فوق خدمة فعلية إلى غاية 31 ديسمبر 2017.
ودعت الإرسالية مدراء المؤسسات التعليمية للأطوار الثلاثة، ابتدائي ومتوسط وثانوي، إلى موافاة مديريات التربية بإحصاء كامل للأساتذة الذين تتوفر فيهم الشروط المطلوبة، وذلك في قوائم اسمية وعددية، وهذا قبل 17 ماي الجاري، مشددة على أهمية إعطاء التعليمة أهمية بالغة لتطبيق مضمونها دون تقصير أو تردد.
وحسب الوزارة، فإن هذه الترقية هي في إطار عزمها على استفادة 90 ألف أستاذ من الأطوار التعلیمیة الثلاثة من الترقیة إلى رتبة أستاذ رئیسي وأستاذ مكون إلى غاية 2019، بمعدل 45 ألف أستاذ سنويا، وفي إطار ترقیة 21 سلكا من أصل 28 سلكا بتطبیق المرسوم 266/14 وترقیة 26 رتبة من أصل 46 رتبة. وستسمح هذه الإجراءات لبعض الفئات التي عانت الإجحاف بسبب اختلالات القانون الأساسي بالارتفاع بدرجة أو درجتین طبقا لتوجیهات من رئیس الجمهورية.
بلبل ابتسام