في جمعية عامة عاصفة رفض أغلبية أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي لاتحاد عنابة التقرير المالي والأدبي الذي أعدته الهيئة المشرفة عليه وذلك في سابقة تعد الأولى في تاريخ النادي الهاوي اتحاد عنابة، حيث رفض أعضاء الجمعية العامة مساء الخميس الماضي الحصيلتين أثناء أشغال الجمعية العامة العادية التي احتضنها مركز الترفيه العلمي الشهيد رايس صالح بحضور 19 عضوا من أصل 28 الذين يشكلون التركيبة البشرية للجمعية العامة للنادي الهاوي رفض الأعضاء الحصيلة الادبية والمالية لسنة 2019 بما فيهم اعضاء المكتب المسير للنادي الهاوي الذين بدورهم صوتوا ب لا على الحصيلتين، وهذا ما يؤكد الوضعية الصعبة والكارثية التي يمر بها النادي الهاوي اتحاد عنابة نتيجة تراكمات سابقة ما دفع بأعضاء الجمعية العامة باتخاذ موقف شجاع من خلال رفض الحصيلة المالية. 

وأمام هذه الوضعية الصعبة والمعقدة، فإن أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي اتحاد عنابة مطالبون بالجوء الى وكيل الجمهورية لفتح تحقيق في الحصيلة المالية لتفادي تعرض النادي الهاوي لعقوبات وخيمة منها حرمانه من اعانات الدولة فضلا عن عقوبات اخرى، وفي حال لم يلجأ أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي الى وكيل الجمهورية، فإنه يتعين على مديرية الشباب والرياضة عن طريق الوالي اللجوء إلى وكيل الجمهورية لفتح تحقيق في هذه القضية، من اجل تفادي وقوع النادي الهاوي في مشاكل لا حصر لها، وتكون لها عواقب على النادي ككل. 

الأغلبية الساحقة تصوت بـ: لا على الحصيلة المالية والأدبية لسنة 2019 للنادي الهاوي

هذا ومثلما سبق ذكره وفي سابقة في تاريخ كرة القدم العنابية رفض أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي المصادقة على الحصيلة المالية لسنة 2019 نظرا للخروقات والتجاوزات الموجودة فيها فضلا عن استفادة الفروع الرياضية الأخرى من أي سنتيم، وهذا ما دفع بأعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي رفض الحصيلة المالية جملة وتفصيلا مادام كل الاعضاء صوتوا ب لا. 

أعضاء من المكتب المسير للنادي الهاوي رفضوا بدورهم الحصيلة المالية 

وما يدعو للغرابة هو رفض بعض الأعضاء من المكتب المسير للنادي الهاوي المصادقة على التقرير المالي حيث لم يشذ هؤلاء الأعضاء عن القاعدة وصوتوا ب لا على حصيلتهم المالية، وهو ما يدل على أن الأمور لم تكن على ما يرام فيما بينهم نظرا لكثرة الخلافات داخل المكتب المسير نفسه، وبالتالي رفض أعضاء المكتب هذه الحصيلة متهمين الرئيس السابق المستقيل كروم بالتسيير لوحده، وهو ما حدا  بمحافظ الحسابات السيد: كمال بن قريت إلى تسجيل ذلك ضمن التحفظات التي قرأها على اعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي. 

اعضاء المكتب المسير للنادي الهاوي ممنوعين من التسيير او الترشح في اي نادٍ

القانون يمنع أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي من التسيير مستقبلا بعد رفض الحصيلة المالية، ما لم تبرأ الجمعية العامة نفسها ذمتهم.

ومثلما ينص عليه القانون فإن أعضاء المكتب المسير للنادي الهاوي باتوا ممنوعين من الترشح في أي ناد آخر لأنهم لم يتحصلوا على التبرئة من أعضاء الجمعية العامة التي تعتبر قرارتها كلها سيدة. 

هذا الوضع يحرم أعضاء الجمعية العامة من مساءلة الوضعية المالية للرئيس زعيم

من جهة أخرى ارتكب أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي مساء اول امس خطأ فادحا أمام أين ممثلي مديرية الشباب والرياضة عندما ناقشوا الوضعية المالية للرئيس السابق عبد الباسط والممتدة من اول جانفي 2019 الى غاية 30 جوان 2019 لانه بكل بساطة ليست نفس التركيبة البشرية للجمعية العامة فالعديد من الأعضاء الحاليين لم يكونوا موجودين في تركيبة الجمعية العامة في تلك الفترة.

محافظ الحسابات أدرج عدم تسليم واستلام المهام بين الرئيسين زعيم وكروم.

من بين النقاط المدرجة في التحفظات التي تلاها محافظ الحسابات كمال بن قريت غلى اعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي هو ان عملية تسليم واستلام المهام بين الرئيسين السابقين زعيم وكروم لم تتم رغم انه لا يوجد اي مانع قانوني يمنع ذلك صحيح ان زعيم كان غائبا لكن كان بإمكان احد اعضاء مكتب المسير للنادي الهاوي في عهدته ان يقوم بها بذلا منه وهنا السؤال المطروح لماذا مديرية الشباب والرياضة لم تشرف على هذه العملية رغم أنها أشرفت على أشغال الجمعية العامة الانتخابية للنادي الهاوي ؟

عدم القيام بعملية تسليم واستلام المهام يحمل مكتب النادي الهاوي المسؤولية الكاملة.

مادام ان عملية استلام وتسليم المهام لم تتم بين زعيم وكروم فان الرئيس السابق محمد الهادي كروم رفقة مكتبه المسير يتحملان مسؤولية السابق واللاحق وعليه فالجميع يتحمل مسؤولية عن المصادقة على الحصيلة المالية. 

المسؤولية مشتركة بين جميع أعضاء المكتب المسير للنادي الهاوي.

لا يمكن تحميل الرئيس السابق للنادي الهاوي محمد الهادي كروم المسؤولية لوحده بل يتحمل معه كل أعضاء المكتب المسير للنادي الهاوي مادام انه يوقع باسم المكتب فضلا عن ان النادي الهاوي يسيير من طرف مكتب وليس رئيس لوحده وعليه فان كل أعضاء المكتب المسير للنادي الهاوي مسؤولين على كل الأخطاء التي ارتكبت السنة الماضية خاصة فيما يتعلق من ناحية التسيير المالي مادام ان الفريق حسب محافظ الحسابات استفاذ من اكثر من 18 مليار سنتيم منها 12 مليار و500 مليون سنتيم كاعانة من السلطات المحلية ومع ذلك هناك لاعبين لم يتلقوا اي سنتيم منذ بداية الموسم الفارط وهذا امر غير منطقي وغير مقبول اطلاقا. 

أعضاء الجمعية العامة ملزمون بإخطار وكيل الجمهورية لتفادي مشاكل كبيرة تلحق اتحاد عنابة 

حتى يتفادى النادي الهاوي اي عقوبات وجب على اعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي او انهم يكلفون عضوا واحدا باللجوء الى وكيل الجمهورية بهدف فتح تحقيق في الحصيلة المالية للنادي الهاوي لسنة 2019 وفي حال لم يقم اعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي بذلك يمكن لمديرية الشباب والرياضة القيام بذلك لكن عن طريق الوالي. 

مديرية الشباب والرياضة بإمكانها اختار وكيل الجمهورية عن طريق الوالي

في حال لم يلجأ اعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي الى وكيل الجمهورية لفتح تحقيق في الحصيلة المالية لسنة 2019 يمكن لمديرية الشباب والرياضة القيام بذلك لكن عن طريق الوالي لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة ومحاسبة كل من تسبب في تحطيم النادي الهاوي لاتحاد عنابة ونهب امواله. 

الديون الموجودة على عاتق النادي في خبر كان.

بعدما رفض اعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي الحصيلة المالية لسنة 2019 فان كل الديون الموجودة في هذه الحصيلة تسقط في الماء ولن يتحصل اصحابها على اي سنتيم مادام ان اعضاء الجمعية العامة لم يعترفوا بهذه الديون وبهذه الحصيلة وعليه كل من اقرض سنتيما واحدا كأنما لم يقدم اي شيء. 

عزيز عدوان “للصريح”:” الجمعية العامة سيدة في قراراتها وسنراسل السلطات لإيجاد مخرج قانوني” 

عقب انتهاء أشغال الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي اعرب رئيس النادي الهاوي عزيز عدوان عن ارتياحه الشديد للظروف التي جرت فيها أشغال الجمعية العامة العادية مؤكدا في ذات السياق ان الأعضاء صوتوا ب لا على الحصيلة المالية والادبية بكل حرية. هذا وكشف لنا ذات المتحدث ان انه سيراسل السلطات غدا الاحد لايجاد الحلول القانونية اللازمة لهذه القضية. 

عيسى منادي للصريح :” نحن أمام سابقة في تاريخ الكرة العنابية والجزائرية” 

من جهته الرئيس السابق لفريق اتحاد عنابة عيسى منادي اكد لنا ان رفض الحصيلة المالية والادبية لسنة 2019 من طرف اعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي يعتبر سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الرياضة الجزائرية والعنابية

كمال بن قريت:” الجمعية العامة شهدت نشاطا كبيرا  والتحفظات المدونة في صالح النادي الهاوي” 

من جهته أكد محافظ الحسابات كمال بن قريت أن الجمعية العامة العادية للنادي الهاوي عرفت نشاطا كبيرا، وهذا راجع لحرص الأعضاء على متابعة كل كبيرة وصغيرة تخص النادي الهاوي، أمّا فيما يتعلق بالتحفظات المدونة أكد بن قريت أنها تصب في مصلحة النادي الهاوي حتى يتمكن مستقبلا من الاهتمام اكثر ببقية الفروع الرياضية الأخرى مثل الجيدو والتنس وألعاب القوى، والتي لم تلق العناية الكافية هذا الموسم طالما أن ممثليها رفضوا الحصيلة.