وزارة التجارة تؤكد توفيرالمنتجات الأساسية في رمضان
أكد مدير الضبط والنشاطات التجارية بوزارة التجارة، عبد العزيز أيت عبد الرحمان أمس، أن كل الإجراءات تم اتخاذها لضمان تموين السوق بالمواد الغذائية الأساسية بشكل كاف خلال شهر رمضان الكريم، مشيرا إلى أن المخزون الذي تم وضعه يضمن التغطية للسوق حتى شهر سبتمبر القادم. فيما سخرت السلطات العمومية حوالي 9000 عونًا لمراقبة السوق في الشهر الفضيل.
وذكر آيت عبد الرحمان، أن اللجنة الخاصة التي تم تنصيبها على مستوى الوزارة في شهر جانفي الماضي، من أجل التحضير لشهر رمضان الكريم، تتولى مهام متابعة تطورات السوق وتموينها بالمواد ذات الاستهلاك الواسع بشكل خاص، مطمئنا المواطن الجزائري بأن كل المواد الأساسية ستكون متوفرة خلا شهر الفضيل، بالنّظر لوفرة المخزون من المواد الأساسية الذي يضمن الوفرة إلى شهر سبتمبر المقبل.
وأوضح المتحدث بأن اللجنة المذكورة التي تتولى مهمة متابعة وتسهيل التموين بالمواد الأساسية تعمل بالتنسيق مع وزارة الفلاحة ودواوين الضبط المتعددة، حيث تجتمع مع هذه الهيئات بشكل منتظم طوال أشهر السنة، فيما تعقد اجتماعات استثنائية تخص شهر رمضان حرصا على ضمان تموين جيد في هذا الشهر المبارك. 
في سياق حديثه عن وفرة المنتجات الأساسية أكد السيد أيت عبد الرحمان، أنه بالنسبة لمسحوق الحليب هناك كمية تقدر بـ14500 طن شهريا توزع على 114 ملبنة عبر الوطن، منها 15 ملبنة عمومية تابعة لمجمع «جيبلي». فيما يصل مخزون الحبوب لحد الآن ـ حسبه ـ إلى 10 ملايين قنطارًا من القمح الصلب و21 مليون قنطارًا من القمح اللين، مقدرا بأن هذه الكميات تدفع على الارتياح على إعتبار أنها تمثل مخزونات كافية لتموين السوق بشكل واسع وتغطية حاجيات المواطن.
 شهرة بن سديرة