سجل سعر النفط ارتفاعا طفيفا صبيحة اليوم،  إذ بلغ  82 دولارا، وذلك مباشرة بعد تصريحات، دونالد ترامب، يوم أمس في الأمم المتحدة المناوئة للقرارات التي أسفر عنها اجتماع أوبك + في الجزائر منذ أيام حيث دعا إلى ضرورة العمل على تخفيض سعره الحالي.
وقد  واصل ترامب ضغطه على دول أوبك، متهما إياها بمراعاة مصالحها على حساب مصالح دول أخرى، معتبرا أن استمرار أوبك في خفض الإنتاج سيلهب أسعاره، وهو ما شهدته السوق العالمية فعلا، إذ  ارتفع مزيج “برنت” بنسبة 0.34%، إلى 82.15 دولار للبرميل، فيما صعد الخام الأمريكي  في غرب تكساس  بنسبة 0.06%، إذ وصل إلى حد 72.32 دولار للبرميل.
 تجدر الإشارة إلى أن متعاملون كبار وبنوك قد توقعوا أن تتجاوز أسعار النفط تسعين إلى مئة دولار للبرميل في الأشهر المقبلة، في ظل شح الأسواق الأميركية وقرب تطبيق خطة واشنطن لفرض عقوبات جديدة على إيران.
وقالت شركتا تجارة النفط ترافيغورا ومركوريا في وقت سابق إن برنت قد يرتفع إلى تسعين دولارا للبرميل بحلول جانفي المقبل، وقد يتجاوز المئة دولار في أوائل 2019، حيث ستتسم الأسواق بشح المعروض فور تطبيق العقوبات الأميركية على إيران اعتبارا من نوفمبر المقبل.
كمال يعقوب