حصة خاصة ستوزع بعد العطلة بالمدينة الجديدة “ذراع الريش”
1000 وحدة سكنية جديدة في إطار برنامج “عدل” بعنابة ذلك ما قرره وزير السكن والعمران عبد الوحيد طمار خلال الزيارة التي قادته إلى الولاية أمس، ليصبح النصيب الإجمالي للمكتتبين في هذا البرنامج 9000 سكن.
وفي السياق قال طمار أن مصالحه تعكف على دراسة تدعيم برنامج السكن الترقوي المدعم بـ 500 وحدة أخرى ليصبح مجموع هذا البرنامج بعنابة 1500 سكن. كما شدد طمار على ضرورة تفعيل ورشات البناء وتسليم السكنات في آجالها وتطبيق الإجراءات والتدابير المعمول بها في حق أصحاب المقاولات التي يتأكد عجزها على الوفاء بالعقد الموقع معها وعدم التردد في فسخه عندما يتعلق الأمر بتأخر الأشغال، مشددا على تسليم كل البرنامج وغلق ورشاته مع آخر السنة كآخر أجل، ولم يفوت طمار الفرصة ليطالب بتفعيل أشغال 4500 مسكن إيجاري الذي يسير بوتيرة بطيئة رغم انطلاقه سنة 2008.
وبخصوص الدعم أكد وزير السكن أن الدولة مستعدة لدعم الولاية بالمبالغ المستحقة لتعجيل عملية الأشغال، حيث تم تخصيص مبلغ 1600 مليون دينار منذ بداية الأشغال، كما تم إضافة مساهمات مالية للدولة من أجل تهيئة السكنات بقيمة 70 مليار دينار في النصف الثاني من السنة، وأشاد بنوعية المؤسسات المقاولتية المعتمدة في البناء والتي تعمل على إنجاح البنية الداخلية والتهيئة الخارجية للسكنات الجديدة.
وعن تقييمه للناحية الجمالية للسكنات الموزعة في المدينة الجديدة بذراع الريش، أبدى الوزير إعجابه بطريقة البناء بالإضافة إلى المساحات الخضراء التي زادت المنطقة جمالا، كما أكد على ضرورة إنشاء حي إيكولوجي بمنطقة ذراع الريش علما أنها تشهد أكبر عملية توزيع للسكنات باعتبارها أحد أهم الأقطاب السكنية في المدينة لتوفرها على مناظر جمالية خلابة واقترابها من البحر، كما سيتم قبل نهاية السنة إسكان أزيد من آلاف العائلات ضمن عملية الإسكان الكبيرة التي تعرفها المنطقة، كما أن عملية الإسكان لا تتم إلا بعد التأكد من توفر التجمعات السكانية الجديدة على جميع التجهيزات العمومية من مدارس ومتوسطات بالإضافة إلى محلات للشباب، حيث سيتم كراء محلات الأوبيجي بأسعار مقبولة لفائدة الشباب بهدف القضاء على البطالة.
وفي ختام الزيارة أشرف وزير السكن والعمران عبد الوحيد طمار على تسليم قرابة 600 سكن لمستخدمي وزارة الدفاع بمختلف الصيغ، إلى جانب تسليم استفادات لضحايا الإرهاب ضمن رعاية الدولة لهذه الفئة.
عنابة – الصريح
روميساء.ب