نظمت صباح أمس مديرية المصالح الفلاحية والغرفة الفلاحية بالولاية في إطار متابعة وتقييم موسم الحرث والبذر للموسم الفلاحي 2019/2018، جلسة عمل بالتنسيق مع رؤساء المجالس المشتركة للشعب الفلاحية، من حبوب وبقول جافة وخضروات، حمضيات،الزيتون والأشجار المثمرة، الحليب واللحوم الحمراء، تربية النحل ،تربية الدواجن، بحضور جميع الفلاحين والمربين على مستوى قاعة الاجتماعات ببلدية التريعات، بحضور جميع الفلاحين ومنجي الحبوب حيث قاموا بطرح انشغالاتهم التقنية.

وللإشارة ستنظم باقي الخرجات الميدانية في عدة بلديات بالولاية على غرار الحجار، البوني ،عين الباردة وبرحال بالإضافة إلى مناطق أخرى من الشهر الجاري إلى غاية نهاية شهر فيفري المقبل.

كما نظمت أول أمس الغرفة الفلاحية بالتنسيق مع مديرية المصالح الفلاحية يوما تحسيسيا، في إطار إعادة بعث وتطوير شعبة تربية الدواجن بالولاية، على مستوى المستثمرة الفلاحية الخاصة “ببن مرابط احمد صالح” بمنطقة عين السبسي ببلدية التريعات، ودار اللقاء الإعلامي حول دراسة المشاكل والعراقيل التي تواجه مربي الدواجن، حيث حضره كل من رئيس الغرفة الفلاحية والأمين الولائي للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، مدير الصندوق الوطني للتامين على البطالة وممثلي كل من الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي -بنك الفلاحة والتنمية الريفية- والمعهد التقني لتربية الحيوانات، كذلك وحدة أغذية الأنعام، وتخلل اللقاء حضور نائب رئيس المجلس الشعبي لبلدية التريعات ،والدرك الوطني بالمنطقة،وللإشارة فقد حضر كل من رئيس جمعية تربية الدواجن ومربي الدواجن وإطارات المديرية والغرفة الفلاحية.

في ذات السياق تم التطرق خلال اللقاء إلى جملة من المواضيع المعنية بالقطاع، كالمرافقة والمتابعة الميدانية للمربين، وتم أيضا التعريج على أهمية التكوينات الفلاحية للحصول على مشاريع خاصة بتربية الدواجن، إضافة إلى التأمينات الحيوانية والامتيازات الممنوحة من قبل الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي، وكذا التكاليف الباهظة والخسائر التي يتكبدها المربون في السوق، التي تنجم عن المضاربة في الأسعار.

عنابة – الصريح

بثينة.ج