كشفت، أمس، وزيرة الصناعة والمناجم، جميلة تمازيرت، خلال زيارة عمل قادتها إلى ولاية عنابة، عن اتخاذ الوزارة الوصية كافة الإجراءات الاستعجالية من أجل معالجة مشكل تموين مركب الحجار بالحديد طبقا لتعليمات وتوجيهات  الوزارة الأولى.

وأضافت الوزيرة خلال تصريح لوسائل الإعلام على مستوى مركب الحجار،  أن التموين يكون بصفة يومية وفقا لاحتياجات الفرن العالي، لمعالجة الاختلالات بمنجم الونزة وبوخضرة، مشيرة أن الإجراءات الاستعجالية جاءت بعد عقد سلسلة من الاجتماعات الشهرية لعدة وزارات للإطلاع على وضعية المركب بشكل مفصل، حيت اتخذت عدة تدابير  خلال الاجتماع الوزاري المشترك الأخير بشأن عملاق الحديد والصلب،   كما نوهت المتحدثة أن المركب استفاد من اعتمادات مالية كبيرة من طرف السلطات العليا في البلاد من أجل تطويره وإدراجه ضمن مخطاطات التنمية، مؤكدة أن الدولة الجزائرية لن تسمح بحدوث أي وضع يهدد استقرار المركب.

كما تنقلت وزيرة الصناعة والمناجم مع الوفد المرافق لها، إلى وحدة التحضير للمواد الأولية بالمركب، ووحدة الدرفلة على البارد والساخن ، ثم إلى مفرغة الحديد الخام للإطلاع على السير الحسن للوحدات.

من جهة أخرى، شددت جميلة تمازيرت على ضرورة الإسراع في ربط المنطقة الصناعية بعين الصيد، بالطاقة الكهربائية بمبلغ يفوق 900 مليار سنتيم، حيث طرح العديد من المستثمرين انشغالهم واعتبروا أن نقص تزويد المنطقة بالكهرباء  يشكل عائقا كبيرا في تسيير مشاريعهم الاستثمارية.

كما عاينت وزيرة الصناعة والمناجم مؤسسة فيروفيال، التي استفادت مؤخرا من برنامج استثماري يقدر بـ800 مليار سنتيم لعصرنة المؤسسة وتطوريها، وأكدت في السياق ذاته أن الدولة تعطي أهمية كبيرة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من أجل تشجيع الاستثمار والنهوض بقطاع الصناعة في الولاية.

لطيفة سدراية