لا يمر يوم دون أن نسمع عن حالات اغتصاب أو تحرش جنسي، حيث زادت حالات الاغتصاب مما خلق حالة من الرعب والهلع. مثل هذا الواقع الأليم عالجته محكمة الجنايات بمجلس قضاء عنابة، ضد المتهم “و.ر” 42 سنة الذي اعتدى علىابنتيه “و.ز.و” البالغة من العمر 7 سنوات  و “و.م” 5 سنوات ، أين تمت إدانته بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا.
تعود حيثياث القضية إلى تاريخ 18 أكتوبر 2017 ، حيث تقدمت المدعوة “م.ر” أمام عناصر أمن ولاية عنابة لرفع شكوى ضد زوجها المدعو “و.ر” مفادها أن ابنتها “و.م” البالغة من العمر 5 سنوات أخبرتها انها تكره والدها بسبب سواد بشرته، وأنه يقوم بافعال مخلة و خادشة للحياء معها ، كما أن ابنتها الأخرى “و.ز.و”، أخبرتها أنها تعرضت لنفس الأفعال من طرف والدها، حيث تم عرض البنتين على الطبيب الشرعي حيث تبين أن الاولى سليمة لكن الثانية “و.ز.و” توجد عليها اثار اعتداء جنسي على مستوى جسدها، حيث أنه تم سماع الطفلة “و.ز.و” في حضور والدتها وباستعمال تقنية السماع المصور للأطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية، أكدت أن والدها يستغل غياب والدتها عن المنزل ويقوم بأفعال مخلة وخادشة للحياء، وفي ذات السياق اعترف المتهم “و.ر” بالتهمة المنسوبة اليه وأكد أنه فعلا قام بأفعال مخلة لكنه لم يقم بالاعتداء جنسيا عليهما، و بعد الاستماع إلى كافة الاطراف التمست النيابة العامة عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق المتهم “و.ر” فيما أيدت المحكمة التماس النيابة.
عنابة – الصريح
شهرة بن سديرة