أطلقت أول أمس مديرية الأمن الوطني بالولاية حملتها الوطنية التحسيسية حول مخاطر المخدرات والمؤثرات العقلية، والتي نظمتها المديرية العامة للأمن الوطني ، والتي ستدوم إلى غاية الرابع عشر من الشهر الجاري، حيث قامت عناصر الأمن بالولاية بعملية تحسيس على مستوى نقاط المراقبة، وذلك من خلال توعية السائقين حول مخاطر المهلوسات أثناء السياقة وما ينجم عنها من حوادث مرور خطيرة، ويشمل البرنامج دروسا توعوية على مستوى المؤسسات التربوية بالولاية، وأيضا مراكز التكوين ودور الشباب.

وتجدر الإشارة إلى  أن هذه الحملة  بمشاركة مختصين في المجال من أطباء ونفسانيين تابعين لأمن الولاية، إضافة إلى مشاركة كل الفاعلين والجمعيات الناشطة في الميدان.

في ذات السياق ستشمل الحملة التوعوية حول أخطار استهلاك المخدرات والمؤثرات العقلية كل من دائرة عنابة، برحال، عين الباردة، الحجار، البوني،حتى يتسنى لهم توعية وتحسيس أكبر عدد ممكن من المواطنين بالولاية على مختلف بلدياتها، خاصة السائقين المعنيين بهذه الحملة.

بثينة.ج