نشب، ليلة أول أمس، عقب الإفطار مباشرة  شجار عنيف بين مجموعة من الشباب ينحدرون من حي سيدي سالم التابع إداريا إلى بلدية البوني، مع شباب من حي “جبانة اليهود”، وحسب مصادر “الصريح” فإن  سبب الشجار يعود إلى قيام أحد الشباب من حي جبانة اليهود بإنزال فيديو  مصور على مواقع التواصل الاجتماعي يقوم من خلاله بشتم  واستفزاز آخر يقطن بسيدي السالم، وعلى إثر مشاهدة الأخير للفيديو تنقل إلى حيه للاستفسار عن سبب ذلك ، إلا أن المشادات الكلامية بينهما خرجت عن نطاقها، مما أدى إلى شجار عنيف، وفي هذا السياق، أكد السكان الذين فزعوا  من المعركة الدامية التي شهدوا أحداثها أنها كانت شبيهة بالهوليودية، حسبهم؛ ومن جهة أخرى أكد مصدر الصريح  أن الشجار انتهى عند سماع المتشاجرين قدوم مصالح الأمن، أين لاذوا بالفرار.

وفي سياق متصل، تشهد العديد من الأحياء على مستوى بلديات عنابة العديد من الشجارات و المشادات لاسيما في شهر رمضان، حيث يتحجج العديد من الأشخاص بالصيام ليتصرفوا بأساليب غير لائقة تؤدي في الكثير من الأحيان إلى حرب الشوارع التي تكون في غالب الأحيان نتاجها وخيمة تسبب حتى في زهق الأرواح.

أحلام بوغراف