تذمر المرضى في ظل تدني الخدمات

استاء العديد من المرضى بمصلحة الاستعجالات بعيادة متعددة الخدمات ” العربي خروف ” سوء المعاملة من طرف أعوان الاستقبال أو من طرف الممرضين ، وهو ما وقفت عليه الصريح عند زيارة استطلاعية مفاجئة للعيادة أين كانت سيدة كبيرة في السن تعاني من ألام على مستوى البطن مع مبالاة عون الاستقبال الذي طلب منها انتظار دورها رغم وجود عدد معتبر من المرضى في قاعة الانتظار ليسوا في حالة مستعجلة ، وهو ما جعل السيدة تنتفض في وجه عون الاستقبال لرفضه إدخالها إلى المصلحة وتوجيهها إلى الطبيب العام بدل مصلحة الاستعجالات ، وهو ما طرح العديد من التساؤلات لدى المواطنين عن توجيه المرضى إلى مصالح طبية أخرى من طرف الأعوان باعتبارهم خبراء في تشخيص المرض بدل الأطباء .

من جانب أخر أكد المسؤول عن مصلحة الاستعجالات بالعيادة معاناتهم اليومية في إقناع المواطنين إن هذه المصلحة هي فقط للحالات المستعجلة كالتسممات الغذائية وارتفاع السكر وارتفاع ضغط الدم وأمراض الربو ، بالإضافة إلى معالجة الجروح البسيطة أما الجروح الخطيرة تتم على مستوى مستشفى ” ابن رشد ” ، وأضاف المتحدث أن المرضى يتحايلون على الطبيب من اجل البحث عن أدوية مسكنة بدل التشخيص الحقيقي للمرض و إعطاء الدواء اللازم ، وهو ما يتنافى ومهنة ومسؤولية الطبيب أمام المريض .

وأضاف المتحدث إن المصلحة تعاني ضغطا كبيرا خاصة من الساعة الخامسة مساءا في ظل النقص الكبير في الإمكانيات و الأدوية ، ناهيك عن انعدام الأمن على مستوى المصلحة وهو ما يتسبب في مشاكل يوميا بالنسبة لطاقم الطبي .

لطيفة سدراية