شهدت معظم أحياء عاصمة ولاية عنابة عشية اليوم الأول إلى  ثاني أيام عيد الأضحى استجابة مقبولة للمتعاملين الاقتصاديين فيما يتعلق بنظام المداومة وتوفير السلع الواسعة الاستهلاك مع ضمان عدد من الصيدليات الخدمة بكل من أحياء السهل الغربي وسيدي عمار إلى جانب عودة انتظام افتتاح البقالات ومحلات الخضر والفواكه، فيما عرف الخبز والحليب إقبالا كبيرا من المواطنين منذ الصبيحة تفاديا لنفاذهما.

فيما التزمت أحياء كل من بلدية الحجار والبوني،  التجار بالمداومة، حيث أكد عدد من المواطنين لـ”الصريح” أن توفير الحد الأدنى من الخدمات يومي العيد دليل على وعي التجار واحترامهم للمستهلك، فيما اعتبر أحد التجار بالحجار أن التزام أصحاب مهنته بنظام المداومة أصبح سلوكا مهنيا واجتماعيا وكذا دليلا على التحلي بروح المسؤولية وعلاقة الثقة التي أصبحت تجمع بينهم وبين مديرية التجارة وكذا المستهلك.

في ذات السياق، عملت مديرية التجارة بعدما اتخذت كل الإجراءات اللازمة والتدابير على توفير كل الظروف المواتية من أجل ضمان مداومة التجار وذلك بوضع مخطط للمتعاملين الاقتصاديين المعنيين، وتوفير متطلبات المستهلك.

م.لمين روميساء.ب