التماس عقوبة 10 سنوات في حق المتهمين السبعة

التمست أمس محكمة الجنايات بولاية عنابة عقوبة الـ 10 سنوات في حق كل من ‘ب.ب’ و’ب.س’ و ‘ق.س’ و ‘ق.ب’ و’ق.ع’ و’ق.ر’ و’ب.م’ وذلك لارتكابهم جناية تمويل الجماعات الارهابية المسلحة وجنحة حيازة ذخيرة من الصنف 5 بدون رخصة من السلطة المؤهلة قانونا وكذا جنحة عدم الابلاغ عن جناية. حيث تعود حيثيات القضية حسب المعلومات الاولية وبناء على معلومات وردت الى القطاع العملياتي العسكري بعنابة، التي تفيد بتحركات الارهابي ‘ب.ص’ الذي التحق بالجماعات الارهابية خلال سنة 2001، وفي اطار عملية التمشيط التي تقوم بها الوحدات الامنية المشتركة بغية المرجة وبتنشيط عنصر الاستعلامات وكذا التنسيق مع سكان المنطقة تم الترصد بالمنطقة للبيوت المهجورة وكذا بالارض المملوكة لعائلة الارهابي، وتم تسجيل تردد اخيه ‘ب.ب’ على المنطقة صبيحة كل يوم.وبتفعيل التنسيق مع مختلف مصالح الامن لتسليط العمل على المنطقة تم تسجيل تحركات مشبوهة لجماعة ارهابية وتم نصب عدة كمائن ولم تفض الى النتيجة، وبتفتيش المساكن المهجورة بالمنطقة تم ضبط شخصين هما ‘ق.س’ و’ق.إ’ وبسماعهما صرحا انهما يقومان بالتناوب على حراسة ماشيتهم. وخلال عملية التفتيش تم ضبط بندقية من نوع سانت اتيان وحقيبة ظهر تحتوي على 17 خرطوشة عيار 16ملم بعضها مملؤ وبعضها الاخر فارغة، وعلبة زجاجية تحتوي على مادة الساشم وهو نوع من الذخيرة المعدة للصيد بالاضافة الى الة خاصة بشحن الخراطيش وذخيرة حربية تتمتثل في خرطوشتين عيار 7.62 فارغتين و 58 خرطوشة فارغة عيار 16 ملم و10 خراطيش و 50 قطعة من الفلين تستعمل في عمليات تعبئة الخراطيش و57 سدادة ورقية و16 غرام من مادة البارود. وبعد التطويق الامني للمنطقة، تم توقيف المشتبه فيه ‘ب.م’ باحدى نقاط المراقبة للدرك الوطني بمشته المرجة وهو فلاح بذات المنطقة وتربطه علاقة قرابة مع الارهابي ‘ب.ص’، وهو ماجعل احتمال تواجد الارهابي المذكور بالمنطقة اضافة الى العناصر الارهابية التي تحاول ان تجعل من المنطقة مركزا للاسترجاع بمساعدة عناصر الدعم والمساعدة.
في ذات السياق، وبعد فترة وجيزة من توقيف المشتبه فيه ‘ب.م’ تم سماع اطلاق ناري كثيف وفي نفس اليوم كذلك تعرضت القوة الامنية المشتركة لاطلاق ناري من وسط الاحراش وتم الرد عليه ووقع الاشتباك فانسحبت المجموعة الارهابية تاركة وراءها حقيبتي ظهر واكياس تحتوي على مؤونة وملابس وادوية وعدة شرائح هاتفية وقطعة من الخبز التقليدي ‘كسرة’. كما تم توقيف المشتبه فيه ‘ق.ر’ من طرف افراد التشكيل الامني بمحاذاة اسطبلة الكائن في الاتجاه الذي صدرت منه الطلقات النارية. واستغلالا للتصريحات التي ادلى بها المشتبه فيهما ‘ق.إ’ و’ق.س’ تم توقيف المشتبه فيه ‘ق.ع’ الذي اكد ان حقيبة الظهر هي على ملكيته وان الاشياء الموجودة اقتناها وان الذخيرة الحربية قد عثر عليهما علما انه في البداية انكر ملكيته لهما. وبتاريخ السادس سبتمبر من السنة الماضية، تم تفتيش منازل المشتبه فيهم الخمسة الموقوفين بالاضافة الى منازل ‘ق.ب’ و’ق.ن.د’ و’ق.ص’ وقد اسفرت العملية عن حجز طواجين لاعداد الخبز التقليدي ‘كسرة’ وقد تم ارسالها مع قطعة الخبز التقليدي المسترجعة من حقائب الارهابيين الى المعهد الوطني للادلة الجنائية وعلم الاجراتم للدرك الوطني من اجل المقارنة. ومن خلال الاستغلال المشترك للمشتبه فيه ‘ب.ب’ مع افراد المصلحة المركزية العملياتية لمكافحة النشاطات الارهابية اعترف بانه على دراية بتواجد اخيه الارهابي برفقة ارهابي اخر ينحدر من العاصمة او ضواحيها وانه التقى به مرتين بغابة الزيتون بقرية ذراع الريش.هذا وبعد سماع كافة الاطراف وبعد التمست النيابة العامة العامة في حق المتهمين السبعة عقوبة العشر سنوات في حق المتهمين.
شهرة بن سديرة