عائلة “الزهرة” تناشد السلطات المحلية
رفعت عائلة “مزعاش عبد الكريم” القاطنة بعمارات بيلفدرا بعنابة، نداء استغاثة لوزارة الصحة والسلطات المحلية و ذوي البر والإحسان قصد التدخل والعمل على انقاد حياة  حياة أخته “مزعاش الزهرة” ذات الأربعين ربيعا التي تعاني في صمت جراء الظروف الصحية المزرية و معاناة والمأساة التي تعيشها العائلة يوميا.
وذكرت عائلة “زهرة “في اتصال لها بالصريح أن المريضة صارت بأمس الحاجة إلى عملية جراحية على مستوى العمود الفقري في القريب العاجل ،خاصة وأنها لم تعد تستطيع المشي وأصبحت طريحة الفراش لا تقوى على النهوض، وهي بحاجة ماسة إلى إجراء عملية جراحية عاجلة بعد توفيرprothèse ،خاصة وأن الأطباء المشرفين على حالتها أكدوا لعائلة “الزهرة” أنها ستستعيد عافيتها بعد هذه العملية التي تتطلب قيمة تقارب 120 مليون دينار جزائري ،وهو ما أكده الدكتور بن جدو المشرف على حالة “الزهرة” بالجزائر العاصمة .
وقال عبد الكريم اخو “المريضة “الزهرة” أن ما زاد من حدة المشكلة افتقار مستشفيات الولاية للأجهزة الطبية الحديثة وكذا أطباء مختصين في جراحة العمود الفقري، الأمر الذي أدخل العائلة في حيرة كبيرة، و قرروا رفع نداء استغاثة إلى السلطات المحلية من أجل مساعدتهم ،بعد أن أغلقت في وجوههم كل الأبواب ،و في ظل ظروفهم الاجتماعية المزرية والقاسية في نفس الوقت.
وأضاف عبد الكريم أن أخته المريضة ،تعاني أيضا من مشاكل اجتماعية ،بالنظر إلى أنها مطلقة وأم لطفلة صغيرة وهو ما يؤزم من حالتها النفسية وكذا من الحالة النفسية للرضيعة ويؤثر على مستقبلها.
و أمام ما سلف ذكره من معاناة تلتمس العائلة من السلطات المركزية على رأسها وزير الصحة والاسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك والمحلية على رأسها يوسف شرفة والمحسنين من أصحاب المال التدخل لمساعدتها من أجل إعادة الحياة الطبيعية لزهرة التي تواجه مصيرا ، من أجل مساعدتهم في إجراء العملية.
بلبل ابتسام