قضية “المحتال الليبي” مفبركة ولا أساس لهـا من الصحـة
سجلت مصلحة الشرطة القضائية خلال شهرماي 503 قضية أنجز منها 343 قضية بنسبة معالجة 68.19 بالمائة،هذا حسب ما كشف عنه بوبكري يزيد رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية خلال ندوة صحفية تم عقدها مساء أمس بمقر الأمن الولائي.
القضايا المسجلة من طرف مصالح الشرطة التابعة لإقليم الاختصاص تمثلت في 211 قضية تتعلق بالمساس بالممتلكات أنجز منها 84 قضية،فيما تم تسجيل 123 قضية مساس بالأشخاص أنجز منها 102 قضية لحد الان،كما تم تسجيل 11 قضية متعلقة بالمساس بالاقتصاد الوطني ،تمت معالجة وانجاز 8 قضايا منها.
أما فيما يتعلق بقضايا المساس بالأسرة و الآداب العامة فقد سجلت مصالح الشرطة القضائية 7 قضايا ،فيما تم تسجيل 98 قضية مخالفة ضد الشيء العمومي،بالإضافة إلى تسجيل 9 قضايا خاصة بالجرائم الالكترونية ،خاصة بشكاوي ضد تشهير الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ،والذي كشف انها تعرف تزايدا ملحوظا تخلال هذه السنوات ٫وفيما يخص قضايا المخدرات والأقراص المهلوسة فقد عالجت مصالح الشرطة 44 قضية متعلقة بجرائم المخدرات والأقراص المهلوسة،تم خلالها توقيف وتقديم 51 شخص أمام الجهات القضائية،صدر في حق 17 منهم آمر إيداع بالحبس،واستدعاء مباشر ل 20 شخص ،و وضع شخصين تحت الرقابة القضائية،فيما تم إرسال 12 ملف أمام الضبطية القضائية .
هذا وبلغت كمية المخدرات المحجوزة خلال شهر ماي حسب ما كشف عنه المتحدث 280 غ قنب هندي، و1460 قرص مهلوس فيما لم يتم حجز أي كمية من الكوكايين.
و بالنسبة للأوامر القضائية تم توقيف 73 شخص محل بحث تم تقديمهم أمام النيابة العامة ،بالإضافة إلى تفكيك شبكات تنظيم رحلات الهجرة الغير شرعية وتقديمهم أمام وكيل الجمهورية ،وفي حديثه عن قضية الرعية الليبي الذي قام ببيع سيارته مقابل إبلاغ مصالح الشرطة بان سيارته سرقت،فقد أكد مدير المصلحة الولائية للشرطة القضائية أن القضية مفبركة ولا أساس لها من الصحة ،،في ذات السياق تمت معالجة قضية نوعية تمثلت في تكوين جمعية أشرار بغرض لإعداد جناية السرقة المقترفة بظرف التعدد ،ناهيك عن توقيف شخص خطير محل بحث والمتعلق بمرتكب جريمة القتل بسيدي عيسى شهر فيفري المنصرم ،أين تم توقيفه بعد عملية متابعة وترصد و تفتيش أكثر من 12 مسكنا بالمنطقة، ليتم تقديمه أمام الجهات القضائية .
كما أضاف ذات المتحدث أنه تم تقديم أيضا خلال هذا الأسبوع مجموعة من الأشخاص على مستوى بلدية بالرحال قاموا بإنشاء ورشة سرية لصناعة الذخيرة الحية وكذا حيازة ذخيرة دون رخصة من السلطات المؤهلة قانونيا،حيث تم صدور أمر إيداع بالحبس في حق شخصين ،كما كشف عن حجز أكثر من 2 كلغ من المرجان،بعد تفكيك شبكة للمتاجرة به ،هذا وتمكنت الفرقة الاقتصادية والمالية من تفكيك شبكة تقوم بتزوير و الاستعمال المزور لوثائق إدارية.
بلبل ابتسام