استرجـــــاع مجوهــــرات مسروقــة وتوقيــف المــــرأة السارقـــــــة
٫ نجحت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببرحال، مؤخرا في استرجاع مجوهرات مسروقة مع إيقاف الفاعل الرئيسي وهذا بعد ساعات قليلة من سرقتها بقرية الكاليتوسة . جاءت وقائع القضية بعد إيداع شكوى من قبل الضحية و زوجته ضد مجهولين، حيث باشرت الفرقة تحرياتها في الموضوع والتي مكنت من استرجاع المسروقات التي هي عبارة عن مجموعة من المجوهرات (أساور، سلاسل، خواتم، أقراط من الذهب …) المقدر ثمنها حوالي 100 مليون سنتيم ومبلغ مالي مقدر بـ 60.000 وتوقيف المشتبه فيها البالغة من العمر 24 سنة تنحدر من بلدية البوني. حيث تم تقديم المعنية أمام العدالة لدى محكمة برحال الذي أمر بإيداعها الحبس بتهمة سرقة منزل. فيما تم الإطاحة بعصابة خطيرة تمتهن السرقة والسطو ببلدية سيدي عمار. في حين تمكنت أول أمس الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بسيدي عمار من الإطاحة بعصابة متكونة من سبعة (07) أشخاص تتراوح أعمارهم 18 و27 سنة ينحدرون من ذات البلدية مختصة في السرقة و السطو. توقيف عناصر العصابة جاء بعد تلقي مصالح الدرك الوطني شكوى الضحية البالغة من العمر 41 سنة المقيمة ببلدية سيدي عمار جراء تعرض قاعة الحفلات والأعراس (قاعة مجهزة) الخاصة بها إلى السرقة من قبل مجهولين والتي استهدفت 27 طاولة خشبية وزجاجية، 96 كرسي، 6 أرائك، (03) ثلاجات حجم كبير، ستائر، نوافذ ألمنيوم، مطارح، أواني منزلية فاخرة (مختلف الأنواع والأحجام ) أدوات الزينة خاصة بالقاعة. هذا وقد قدرت قيمة المسروقات بـ 70 مليون سنتيم. حيث انه وعلى الفور قام عناصر فرقة سيدي عمار بفتح تحقيق وبتفعيل عنصر الاستعلام ،أين تم تحديد هوية المشتبه فيهم وتوقيفهم ومنه تقديمهم أمام العدالة . لتبقى بذلك جهود وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني مستمرة في مكافحة الجريمة بمختلف أنواعها وأشكالها وجميع المخططات الإجرامية التي تستهدف الممتلكات العامة والخاصة.
شهرة بن سديرة