الأمـــن الولائـي يـرفـع شـعــــار “شهر رمضان.. شهرآمن”

طبقت مديرية أمن ولاية عنابة خلال شهر رمضان الفضيل مخطط أمني محكم تم وضعه بحرص وبمتابعة جدية من المسؤول الأول للجهاز الأمني اللواء “عبد الغني هامل” وذلك لتوفير الأمن والسلامة للمواطن الجزائري عموما والعنابي خصوصا ولممتلكاته. إذ تم وضع احتياطات لوجيستيكية من شأنها أن تضع المواطن وممتلكاته في مأمن طيلة الشهر الفضيل وتسخير وسائل وخطط السلامة التي تهدف إلى خلق بيئة مريحة وتعين المواطن على تأدية فريضة الصوم في أحسن الأجواء حيث تم توفير وتسخير عدد من مركبات النجدة الخاصة ذات الدفع الرباعي وضع عليها الرقم الأخضر 1548 لماله من أهمية في تراجع عدد الأعمال الإجرامية بهذه الولاية وذلك لتسهيل عمل تنقل الدوريات الأمنية عبر بلديات وأحياء عنابة خاصة أثناء وقت الإفطار وهي الفترة التي شهدت فيها المدينة إغفالا أمنيا في الأعوام السابقة وتزايد عمليات السطو و السرقة خاصة،إضافة إلى تكثيف عدد “الرجال الزرق” بالأماكن التي يكثر فيها توافد المواطنين ومحطات نقل المسافرين والفضاءات التجارية من أجل منع حدوث الانزلاقات الأمنية والمشاجرات والتجاوزات في حال حدوثها وإبطال عمليات السرقة والنشل التي تحترفها العصابات المختصة خصوصا بهذه الأماكن التي تشهد إقبالا وزخما شعبيا هاما فضلا عن تأمين الواجهات البحرية والكورنيش والشواطئ على مدى يوم كامل وطيلة شهر رمضان وإلى غاية انتهاء موسم الاصطياف.
شهرة بن سديرة