نظم المكتب الولائي “الأنباف” عنابة يوم أمس وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التربية، بعد البيان الذي أصدرته اللجنة الولائية لموظفي المصالح الاقتصادية يوم الاثنين المنصرم، لوضع حد للتعسفات والتجاوزات اللا مسئولة التي طالت الموظفين أثناء ممارستهم لنشاطهم النقابي المكفول دستوريا وقانونيا –حسبهم .-

وأكد رئيس المكتب الولائي عباس بن العربي لـ “الصريح”، أن المطلب الوحيد الذي من أجله نظمت الوقفة الاحتجاجية هو رحيل رئيسة مكتب المنازعات بسبب إقدامها على رفع قضية ضدهم بعد قيامهم بموجة احتجاجية يوم 05 جوان لسنة 2018، حيث أضاف رئيس المكتب الولائي، انه فد رفعت شعارات طالبو بها برحيل هذه الأخيرة، التي اعتبرتها تهجما في حقها -حسبه-.

  مشيرا في هذا الصدد، انه كان من المفروض أن يتم سحب الدعوة، إلا انه صدرت براءة في حقهم، في السياق ذاته، أكد ذات المتحدث، أن ما أشعل نار غضبهم هو إعادة الاستئناف في الدعوة بعد تحصلهم على حكم بالبراءة من الدعوى التي رفعت ضدهم من طرف رئيسة مكتب المنازعات بمديرية التربية  التي تخص رئيس المكتب الولائي وكذا 14 موظفا مقتصدا، الأمر الذي أدى بهم إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمس.

وبخصوص هذا الشأن، طالب المحتجون مدير التربية “احمد عياشي” بإقالة رئيسة مكتب المنازعات، كما أشار بن العربي أن هذه الوقفة ما هي إلا رمزية فقط، وأنها قد نظمت خارج أوقات العمل حتى لا يكون هناك أي مساس بعمل موظفي القطاع.

بثينة جعالة