احتجاجات لسكان الـ F1 القاطنون بسيدي سالم و 8 مارس والريم والحجار
احتج أمس قاطنو سكان الغرفة الواحدة بعدة أحياء على غرار كل من سكان سيدي سالم والريم والحجار إلى جانب قاطني 8مارس، أمام مقر الولاية أين رفعوا لافتات تطالب بالإسراع في ترحيلهم قبل نهاية الشهر الحالي خاصة وأن عملية الترحيل شملت عدة أحياء إلا أنها لم تشمل جميع السكان بالمناطق المعنية.
فحسب العديد من قاطني الغرفة الواحدة و الذين انتظروا بفارغ الصبر ترحيلهم قبل أن يُصدموا بتماطل السلطات والتي اعتبرتهم غير معنيين بالأمر إلى إشعار أخر بحجة عدم تسوية أوراقهم الإدارية، ليتم ترحيل البعض و يبقى العديد من السكان عالقين في سكنات الغرفة الواحدة و التي يعاني سكانها من الظروف القاهرة خاصة بأحياء سيدي سالم والحجار أين تتكون العائلات من ستة إلى سبعة أفراد تسببت لهم في وضعية معيشية مزرية، في حين ترعرعت العديد من العائلات وسط الظروف القاهرة أكثر من خمسة عشر سنة، أين سئموا الوعود المتعاقبة من الهيئات بترحيلهم كلما قاموا بالاحتجاج، لينتفضوا هذه السنة حيث توافدوا أكثر من مرة أمام الولاية مطالبين بترحيلهم لأن أوضاعهم أصبحت معقدة وتستدعي تدخلاً عاجلاً، خاصة وأنهم تحملوا الانتظار الطويل من أجل الخروج من الأوكار الضيقة، معلقين كل أمالهم على الوالي يوسف شرفة بهدف إنصافهم، لأنه من غير العادل حسبهم ترحيل جزء وتهميش جزء أخر حيث لا تزال 300 عائلة من مختلف الأحياء عالقة من دون أي قرار بترحيلهم .

عنابة – الصريح
موساوي محمد لمين