يعاني سكان منطقة عين جبارة العديد من النقائص التي أثرت بالسلب على حياتهم اليومية في مقدمتها غياب الإنارة العمومية وإهتراء الطرقات الفرعية والداخلية بالإضافة إلى الانتشار المرعب للقمامة المتراكمة، حيث يُعاني السكان في صمت قاتل بعيدا عن اهتمامات المسؤولين. هذا ويطالب سكان المنطقة السالفة الذكر المسؤولين المحليين ضرورة التدخل العاجل قصد تحسين الوضع الكارثي لجل طرقات والممرات، وفي ذات السياق عبر السكان عن تذمرهم الشديد إزاء هذه الوضعية التي تلخصت -حسبهم- في انعدام مظاهر التحضر، وأمام هذا الوضع المزري ينتظر القاطنون بالمنطقة التفاتة جدية من الجهات المعنية من شأنها تخليصهم من واقعهم الصعب خاصة أمام الأوضاع المزرية التي يتخبطون فيها منذ سنوات عدة. وعليه يُطالب السكان المحليين من السلطات المعنية بالنظر في انشغالهم المطروح والعمل على فك العزلة على منطقتهم وبرمجة مشاريع والتي من شانها أن ترفع الغبن عن هذه المنطقة المعزولة التي وحسبهم لم تر النور بعد.
شهرة بن سديرة