احتج صباح أمس أمام مقر الولاية العشرات من مواطني حي سيدي براهيم “لاسيتي” و جبانة ليهود وهذا بسبب التغيرات التي حدثت في الولاية و استلام الوالي الجديد مهامه و تخوفهم من التلاعب بملفاتهم التي أودعت منذ سنوات. المحتجون كان مطلبهم الأساسي تحديد وقت القرعة وتسوية وضعيتهم المعلقة منذ سنوات مع العلم أن أسماءهم في قائمة المستفيدين و أنهم قاموا بملأ الاستمارة و إكمال ملفاتهم الناقصة وحسب تصريح أحد المواطنين فإنهم يعشيون في حالة مزرية بسيدي براهيم حيث أن أغلبهم يعيش في غرفة واحدة و جاء أيضا في تصريحهم أن الوالي يعلم بوضعيتهم عندما كان على رأس وظيفته السابقة كأمين عام للولاية رفقة الوالي السابق يوسف شرفة الذي وقف على قائمة السكن التي تخص بلدية عنابة وقد كان معظم المحتجين من النساء الأرامل اللاواتي طالبن بمقابلة الوالي من أجل تحديد مصيرهن ومعاناتهن التي طالت.
عنابة – الصريح
غاوي .ع