كثّف رئيس بلدية العملة،حديدي النوي، من خرجاته الميدانية في الأيام الأخيرة،لتفقد وضعية المدارس الابتدائية التي خضعت معظمها لأشغال تهيئة و ترميم تحسبا للدخول المدرسي. وشدد المسؤول الأول على المجلس البلدي على ضرورة تكثيف الجهود لضمان دخول مدرسي ناجح.و أمر مير العلمة بتسخير كل الإمكانيات المادية و البشرية التي تسمح للتلاميذ بمزاولة الدراسة في ظروف جيدة خاصة فيما يتعلق بوضعية الأقسام و توفير النظافة و تعقيم خزانات المياه و تهيئة المطاعم المدرسية. وقام المسؤول الأول على البلدية مرفوقا ببعض أعضاء المجلس طيلة الأيام الماضية بتفقد العديد من المدارس الابتدائية أين وقف على الأشغال و أمر بتسريعها و تسليمها قبل الدخول المدرسي و تحسين ظروف التمدرس مطالبا بالتهيئة الجيدة لهذه المدارس من خلال وضع الكتامة للقضاء على التسربات والتدفئة المركزية و تدعيم قواعد النظافة بعمليات الصيانة والتطهير للخزانات والصهاريج ودورات المياه حفاظا على صحة التلاميذ وكل الطاقم التربوي داخل المؤسسات التربوية.و أكد رئيس البلدية على ضرورة تكثيف الجهود لإنجاح الدخول المدرسي، حيث دعا إلى ضرورة ضبط جميع الجوانب البيداغوجية والإدارية والحرص على تجنيد جميع الفاعلين في القطاع التربوي لاستقبال المتمدرسين وضمان انطلاقة دراسية ناجحة، وأبرز ما ركز عليه المسؤول الأول على البلدية الإطعام المدرسي، النقل، التدفئة والربط بالغاز، حيث دعا جميع المسؤولين المحليين في مختلف القطاعات إلى ضرورة تذليل العراقيل والعمل لتدارك النقائص المسجلة لتفادي ظهور المشاكل خلال الدخول المدرسي.
عنابة – الصريح
ابتسام بلبل