سيدة تبدع في السطو على محل للمجوهرات بالبوني
تفشت مؤخرا ظاهرة السطو والإجرام من طرف الفتيات اللواتي صرن يحترفن السرقة، مثل هذا الواقع عالجته أمس محكمة الجنايات في قضية لفتاة حاولت الاعتداء على تاجر مجوهرات ببلدية البوني، أين تم تسليط عقوبة الـ07 سنوات سجنا نافذا في حق المتهمة (ع.س) على الضحية (ب.م). حيث تعود حيثيات ووقائع القضية إلى شهر سبتمبر من السنة الماضية، أين تلقت قاعة الإرسال بأمن دائرة البوني نداء مفاده تلقي أحد الأشخاص لاعتداء بسلاح أبيض على مستوى شارع أول نوفمبر بالبوني ، أين تم التنقل لعين المكان فتبين قيام مجموعة ، من الأشخاص بتوقيف امرأة كانت ترتدي جلباب، وأن ضحية الاعتداء تم نقله على متن سيارة الإسعاف للمستشفى الجامعي بعنابة . المتهمة صرحت خلال جلسة أنها توجهت من مقر إقامتها إلى البوني ذلك اليوم للتجول وشراء بعض الحاجيات لكونها كانت بصدد تجهيز نفسها للزواج وأنها توجهت إلى محلات الصياغة ، أين وصلت محل الضحية وطلبت منه ثقب أذنيها فطلب منها الدخول إلى الغرفة الخلفية ، ففعلت أين قام هو بغلق باب المحل وقام بثقب أذنيها فطلب منها الدخول إلى الغرفة الخلفية ،و أنه أثناء قيامها بضبط الخمار تقرب منها الضحية ، و حاول ضمها له محاولا نزع خمارها فشاهدت في تلك اللحظة سكين موضوعا على طاولته فالتقطته ووجهت له طعنة على مستوى البطن لينزع منها السكين ويتوجه نحو الباب أين تقدم منه أحد الأشخاص و فتح الباب و تم إيقافها. الضحية ( ب.م) صرح أنه بالتاريخ 2016/09/15، حضرت المتهمة التي لا يعرفها من قبل إلى محله التجاري المخصص لبيع المصوغ و كانت لوحدها و استفسرته ما إذا كانت تقوم بثقب الأذن فأجابها بنعم عندها أخبرته بأنها ستحضر ابنتها الصغيرة من أجل أن تثقب لها أدنها ، أين عادت في يوم 2016/09/17 ، و لكونها وجدت زبونان بالمحل أخبرته بأنها ستعود في المساء أين عادت في المساء ، و غادرت مباشرة المحل دون أن تتفوه بأي كلمة لتعود في اليوم الموالي أين دخلت المحل و غادرت دون أن تكلمه ، لتعود في حدود الساعة الخامسة مساء أين وجدته لوحده بالمحل و طلبت منه أن يقوم بثقب أذنيها فقامت برد باب المحل الزجاجي ،ودخلت هي غرفة الصانع ثم قامت بثقب أذنيها و بعدها أخبرته بأن أحد أذنيها تألمها فتقدم لرؤيتهما فتفاجأ بطعنها له بالسكين على مستوى البطن ، فقام بنزع السكين من يدها و توجه إلى الباب الزجاجي أين استنجد بصاحب المحل المجاور ، أين حضر و حاصروا المتهمة داخل المحل إلى غاية حضور رجال الأمن ، للإشارة فإن الضحية بعد نقله إلى المستشفى الجامعي بعنابة أجريت له عملية جراحية على مستوى البطن أين تم فيها استئصال الطيحال . الشاهد ( ط.ص) صرح أن الضحية يعد شريكا له في محل بيع المجوهرات عمليا وأن هذا المحل سجله التجاري مسجل بإسمه و أنه قد سمع قد تعرض لإعتداء من قبل أحد الزبونات وهذا عندما اتصل به جاره بالمحل المسمى اسكندر الذي بعد الإعتداء الذي تعرض له شريكه قام بغلق المحل و سلم المفاتيح لمصالح الشرطة و صرح أيضا أن شريكه لديه سلوك حسن ولم يقع له أي مشكل أثناء مزاولة مهامه بالمحل.
شهرة بن سديرة