تمكنت فرقة البحث والتحري التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية عنابة نهاية الأسبوع الماضي من حجز 60 غ من مادة المرجان ومعدات خاصة بالصيد غير الشرعي إثر الإطاحة بمشتبه فيه بنهب مادة المرجان فيما يتواصل البحث عن شركائه الذين ينشطون ضمن شبكة جهوية بالشرق.
وجاءت العملية حسب ما كشفت عنه خلية الإعلام والاتصال بأمن ولاية عنابة في اتصال مع “الصريح” في إطار مكافحة الجريمة بشتى أنواعها، من بينها صيد المرجان بطريقة غير قانونية.
وتعود وقائع القضية إلى مساء الأربعاء الماضي، حيث استغل أعوان الأمن بسيدي سالم بالتنسيق مع فرقة البحث و التدخل التابعين للمصلحة الولائية للأمن ولاية عنابة، معلومات مفادها قيام شاب ينحدر من سيدي سالم بنهب المرجان من الشريط الساحلي لولاية عنابة، ويقوم ببيعها بطريقة غير شرعية، وبعد الحصول على إذن بالتفتيش قامت قوات الأمن بمداهمة منزل المشتبه فيه بمسكنه العائلي الكائن مقره بسيدي سالم، أين تم العثور على 60 غ من مادة المرجان معدة للبيع، كما تم حجز معدات الغطس والصيد البحري تتمثل في جهاز أنبوب التنفس، مصباحين، سكين، أنبوب تغذية المحرك بالبنزين، ساعة قياس العمق، ومبلغ مالي من عائدات البيع.
وقامت مصالح الأمن حسب ذات المصدر، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده وقدم بموجبها أمام محكمة الحجار عنه تهمة صيد مادة المرجان دون امتياز وحيازة معدات غطس وصيد بحري دون رخصة، مع حيازة مادة المرجان دون سند قانوني بغرض المتاجرة، والتي أصدرت بشأنه حكم الوضع تحت الرقابة القضائية.
عنابة – الصريح
ابتسام بلبل