اهتز حي المحافر بعنابة فجر أمس الجمعة على جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر بعد تعرضه لضربة قاضية على مستوى الرأس لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة متأثرا بضربة قاتلة تلقها من طرف الجاني، حسب ما أكدته مصادرنا.
وبحسب ما يتوفر لدينا من معلومات فإن جريمة القتل جاءت بعد تطور الملاسنات بين شابين إلى التراشق اللفظي والجسدي، غير أن الجاني باغت  الشاب المغدور بضربة قاتلة على مستوى الرأس بألة حادة أردته  أرضا، فيما تم نقل جثة الشاب إلى قسم حفظ الجثث بالمؤسسة الإستشفائية.
وتشير ذات المعلومات المتحصل عليها من أحد المصادر المطلعة أن الجاني استغل خلو الشارع ولاذ بالفرار، فيما باشرت مصالح الأمن إجراءات البحث والتحري للتعرف على هوية الجاني والقاء القبض عليه وتقديمه أمام العدالة، مستغلة في ذلك كاميرات المراقبة الموجودة في الحي.
عنابة – الصريح
ابتسام بلبل