أدانت أمس محكمة الجنايات بعنابة المتهم “ب.ر” البالغ من العمر 26 سنة بارتكابه جناية الضرب والجرح العمدي المؤدي الى فقد البصر في احدى عيني الضحية “ع.م” البالغ هو الاخر 30 سنة، وجنحة حمل سلاح ابيض محظور من الصنف السادس دون مبرر.حيث يستخلص من ملف القضية ان “ع.م” قدم شكوى إلى الدرك الوطني بسيدي عمار وذلك بتاريخ 17 أفريل من السنة الجارية، مفادها أنه طلب من المشكو منه الوفاء بملغ 30 الف دج المستحق له كدين في ذمته منذ شهرين، فانكر ذلك الدين وذهب إليه في منزله ولم يجده، فرجع إلى بيته ولما خرج ليلا لشراء التبغ اعتدى عليه المشتكو منه بسكين بطعنتين اصابته الاولى في يده اليسرى، والثانية فوق حاجبه الأيسر وسبب له الاعتداء عجزا لمدة 30 يوما.
وصرح المشكو منه “ب.ر” انه غير مدين للشاكي ولم يقترض منه اي شيئ، حيث أن وكيل الجمهورية بمحكمة الحجار تابع المتهم بجناية الضرب والجرح العمدي المؤدي الى فقد ابصار احدى العينين، وجنحة حمل سلاح ابيض محظور بدون مبرر شرعي. كما أكد الضحية “ع.م” تصريحه الذي ادلى به للدرك واضاف انه بعد اصابته هرب من المتهم الى المؤسسة الاستشفائية بالحجار، فوجهته الى مستشفى طب العيون بعنابة فأجريت له عملية جراحية على عينه وأخبروه أنه فقد الابصار بها كليا، ومنحوا له شهادة طبية بعجز عن العمل لمدة 30 يوما.
في نفس السياق، أنكر المتهم التهمة المنسوبة اليه أثناء التحقيق وصرح أنه يعرف الضحية لكونه جاره لكن ليس له علاقة به، ولم يقترض منه المبلغ المالي السالف الذكر الذي يدعيه ولم يعتدعلى الضحية بتاريخ الوقائع ولا يعلم سبب اتهامه وانه خرج من السجن منذ شهر افريل وادعاء الضحية كيد ضده لادخاله السجن انتقاما منه بسبب علاقته بأخته وأن السكين المحجوز ضبط بالقرب منه وليس ملكه. وعلى هذا الاساس، التمست النيابة العامة في حق المتهم عقوبة الـ 10 سنوات سجنا، فيما نطقت المحكمة بعقوبة الـ 8 سنوات في حقه.
عنابة – الصريح
شهرة بن سديرة