سيتم تخصيص مساحة بـ 40 هكتارا لإنجاز مركز لتثمين النفايات بالمدينة الجديدة ذراع الريش بعنابة  قصد التكفل  بمعالجة النفايات عبر الولاية حسب التوجيهات التي قدمها والى الولاية توفيق مزهود خلال زيارة ميدانية خص بها المشاريع الجاري إنجازها بهذا القطب الحضري الجديد. وأوضح الوالي أن بمثل هذا المشروع المهيكل والمندمج يمكن ربح أحد الرهانات البيئية التي يتطلبها مشروع المدينة الجديدة التي تتطلع من خلالها ولاية عنابة .ومن خلال نقاش دار بين الوالي والإطارات المسيرة بمؤسسة تسيير المدينة الجديدة والبيئة والطاقات المتجددة بعنابة خلال  الزيارة فإن مشروع إنجاز مركز للردم التقني للنفايات الذي استفادت منه المدينة الجديدة ذراع الريش وذلك على مساحة بـ 10 هكتارات يمكن تحويله إلى مركز لتثمين النفايات يقوم بمختلف النشاطات المرتبطة بعملية المعالجة المندمجة للنفايات وتثمينها. وإلى جانب الآثار الإيجابية المرتقبة لمثل هذا المشروع على البيئة ونظافة المحيط كما أشار إلى ذلك والي الولاية سيمكن مشروع مركز تثمين النفايات من بعث عدة نشاطات اقتصادية مرتبطة بتثمين النفايات بالإضافة إلى تفعيل نشاط المؤسسات الصغيرة التي تنشط في مجالات الرسكلة والتحويل. فالبلديات الأربع الكبرى للولاية (عنابة والحجار وسيدي عمار والبوني) تنتج يوميا 380 طنا من النفايات المنزلية والهامدة يتم تحويلها للمعالجة بمركز الردم التقني للنفايات “البركة الزرقاء” الذي يضم خمسة أدراج منها أربعة أدراج لم تعد قابلة للاستغلال .وتجمع على مستوى مفارغ مراقبة للنفايات بكل من برحال وعين الباردة وشطايبي النفايات المنتجة بباقي بلديات الولاية كما تمت الإشارة إليه.

عنابة – الصريح

شهرة بن سديرة