عقوبة 6 سنوات في حق المتهم الذي اعتدى على الضحية
قضت صبيحة أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء عنابة عقوبة الست سنوات سجنا نافذا على المتهم “ب.ح” البالغ من العمر 23 سنة، إضافة إلى غرامة مالية قدرت بـ 500 ألف دج وذلك لارتكابه جناية محاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار في حق الضحية “ز.ص” 20 البالغ من العمر هو الأخر 23 سنة. حيث تعود حيثيات وتفاصيل الواقعة إلى شهر سبتمبر من السنة الماضية، أين تلقت المناوبة المحلية لأمن دائرة برحال مكالمة هاتفية من طرف المؤسسة العمومية للصحة الجوارية برحال مفادها استقبالهم لشخص تعرض لاعتداء بواسطة سلاح أبيض و يتعلق الأمر بالمسمى “ز.ص” ، هذا الأخير كان في حالة صحية حرجة نتيجة تعرضه لإصابات بليغة شملت أنحاء مختلفة من جسمه ، مما استدعى تحويله على وجه السرعة لمستشفى عنابة نظرا لفقدانه لكمية كبيرة من الدم نتيجة الاعتداء الذي تعرض إليه و عند سماعه من طرف الضبطية صرح أن المسمى “ب.ح” هو من قام بالاعتداء عليه على خلفية النزاع الذي نشأ بينهما بسبب اشتباهه في وجود علاقة مع شقيقة المتهم و لدى سماع الضحية أمام هيئة المحكمة صرح انه بتاريخ الوقائع في حدود الساعة السابعة خرج من منزله و بقي بالحي رفقة صديقه ، فتقدم منه المتهم الذي لا يعرفه إلا بالوجه و لما تقدم منه بقي يتحدث معه عن مواضيع مختلفة بما فيها الهجرة غير شرعية ، و انه قام مباشرة بسل سكين كبير و ضربه به على مستوى فخذه الأيسر و انه لما هم بالهرب ضربه على مستوى كتفه الأيسر و على إصبعه و على رأسه ثم لاذ بالفرار ،كما صرح انه ليس لديه أي علاقة مع شقيقة المتهم و لم يقم إطلاقا بمضايقتها ، بل بالعكس هي من كانت تحاول ربط علاقة معه و لم يكن يعلم بأنها شقيقة المتهم، في حين صرح المتهم أن الضحية قام بمضايقة شقيقته “ب.ب” عدة مرات ، و بعد الدخول المدرسي أخبرته شقيقته انه عاود مضايقتها من جديد ، و بتاريخ الوقائع قام بالتحدث معه بخصوص شقيقته فوقعت ملاسنات كلامية فيما بينهم فتطور إلى اشتباك جسدي و انه أثناء ذلك سقط من جيب الضحية قارورة عاز المسيل للدموع فوقع في نفسه خوف شديد و قام بضربه بالسكين عدة مرات ، و أكد انه ضرب الضحية دفاعا عن نفسه فقط ، و بعد الاستماع إلى كافة الأطراف من بينهم الشهود قضت المحكمة بالحكم المذكور أعلاه .