محكمة عنابة ترفض تسمية طفلة بالاسم الأمازيغي”تانيلا”

رفضت محكمة عنابة، تسجيل الطفلة بالاسم الامازيغي تانيلا بعد الدعوة القضائية التي رفعها والد المدعو ع.ع منذ من قرابة 4 أشهر أمام الجهات القضائية المختصة. تفاصيل القضية تعود لتاريخ 29 جانفي 2016 ،حيث تقدم والد الطفلة لمصلحة الحالة المدنية ببلدية عنابة حاملا معه الدفتر العائلي لتسجيل المولودة التي رزق بها، واختار لها اسما امازيغيا وهو تانيلا، لكن القائمون على مصلحة الحالة المدينة رفضوا تسجيل المولودة، وهنا قرر الوالد رفع دعوى قضائية للحصول على الموافقة من المحكمة التي ردت عليهم مؤخرا بالرفض وللمرة الثانية على التوالي، وهنا أكد محامي والد الطفلة الأستاذ كسيلة رزقين أنه تقدم بشكوى رسمية جديدة لدى الأمم المتحدة ضد الحكومة الجزائرية التي رفضت معالجة المشكل من جذوره حسب القانون 81.26 المتعلق بمعجم الأسماء الجزائرية والذي يأخذ بعد واحد للهوية العربية الإسلامية ، مؤكدا أن الاعتراف بالهوية الامازيغية يبقى شكلي وفلكلوري ، وهنا تسال المحامي عن جدوى التصريحات التي أعلن عنها الوزير الأول عبد المالك سلال الذي تعهد بمعالجة وحل المشكل لكن تبقى تعهداته حسب المحامي مجرد تصريحات للاستهلاك الإعلامي لا أكثر ولا أقل ، وهو الأمر الذي دفع بالعشرات من المواطنين الذين صادفهم مثل هذا المشكل للمحكمة للإعتراف بهويته وابسط حقوقه وهو اسم يتماشى وهوية الأمازيغية ، لكن اليوم بات مطالب المواطن تواجه بالرفض وهو ما دفع بنا لمعاودة اللجوء لهيئة الأمم المتحدة وتقديم شكوى رسمية بعد انتهاك القضاء الجزائري ابسط حقزق المواطن البسيط وهو الحصول على هوية واسم امازيغي ، وفي ذات السياق أكد المحامي كسيلة زرقين أنه سيتم رفع دعوى أخرى قضائية لدى المحكمة الإدارية بولاية عنابة من اجل تسوية هذا الملف في القريب العاجل.