حملة نوعية ضد ظاهرة الأبقار بالبوني
شنت أول أمس مصالح بلدية البوني على مستوى حي سيدي سالم حملة ضد ظاهرة الأبقار المنتشرة بشكل رهيب و ذلك عن طريق حجزها، في مبادرة ممتازة من السلطات التي اتجهت لإيجاد حل لهذه الظاهرة المنتشرة خاصة في البلدية و الإحياء المجاورة لها خاصة و أن الأبقار التي تتجول بحرية وسط السكنات و الأحياء مما يسبب فوضى كبيرة في الأرجاء و هو ما أثر على المواطنين الذين سئموا من الوضع و تدهور الحالة البيئية داخل محيطهم ،حيث تنتشر الأبقار التي تقتات من الفضلات والأوساخ و تعتبر العامل الرئيسي في انتشارها في كل مكان داخل المجمعات السكنية مما تتسبب في انتشار روائح مروعة و استقطاب الحشرات الضارة التي تنشر الأمراض و الأوبئة، في حين اشتكى المواطنون في أحياء كل من سيدي سالم وبلدية سيدي عمار التي تعج بالأبقار منذ وقت طويل من هذه الظاهرة لكن من دون جدوى ،و تجاهل السلطات عمل دورًا كبير في انتشارها وهو ما سيخلق صعوبات كبيرة في الحملة التي بادرت بها بلدية البوني قصد حجز الأبقار وتنظيف الأحياء ، و يعتبر حي سيدي سالم من الأحياء التي تعج بالأبقار خاصة في الشريط الساحلي لها أين تتجول العشرات منها من دون أي تدخل للهيئات المعنية و هو ما أزم الوضع و تسبب في فوضى عارمة وسط المنطقة،في ذات السياق يأمل مواطني بلدية سيدي عمار تدخل السلطات بهدف تحرير المنطقة من الأبقار و تهيئة البلدية قصد رد الاعتبار لها.
موساوي محمد لمين