يطالب سكان البنايات الفوضوية بحي “ليدال” المتواجد على مستوى اقليم بلدية البوني من السلطات المحلية بضرورة ترحيلهم إلى سكنات لائقة، حيث تعيش هناك أزيد من 40 عائلة تقطن في بيوت هشة لسنوات وتفتقر إلى أدنى متطلبات الحياة، أين أكد السكان على ضرورة تخصيص حصة سكنية لفائدة هاته العائلات على غرار ما عرفته الأحياء القصديرية المترامية بتراب البلدية. هذا وقد تنقلت “الصريح” إلى عين المكان ورصدت حجم المعاناة التي يتخبطون فيها في بيوت يتكبد داخلها الأهالي الأمرين، لا تقي حر الصيف و لا برد الشتاء، فضلا عن افتقارها إلى ادني شروط الحياة الكريمة فبداية من شبكة الكهرباء واضطرار أغلب السكان إلى القرصنة من الأعمدة الكهربائية ما يترتب عن الوضع انقطاعا مستمرا للتيار الكهربائي نتيجة الضغط المسجل على المولدات فضلا عن افتقارهم للماء الشروب ورحلات البحث المستمر عن هاته المادة الحيوية، هذا دون أن ننسى الحديث عن المخاطر الصحية المحدقة نتيجة لبؤر التلوث في ظل مجاري المياه القذرة والمستنقعات الراكدة بسبب افتقارهم لشبكة التطهير وتعمد اغلبهم على طرح المياه الصرف الصحي من حولهم . ما ترتب عن الأمر انتشار الروائح الكريهة والغزو الكبير للجرذان والحشرات الضارة وكذا الأفاعي الناجمة، الوضع الذي جعل سكان البنايات الفوضوية “بوجمعة حسين” يطلقون نداء استغاثة إلى والي الولاية للنظر في مأساتهم وأزمة السكن الحقيقية.
شهرة بن سديرة