الطلبة يحققون التوافق مع الجامعة

اتفق ممثلو التحالف من أجل التجديد الطلابي الوطني من فرع كلية سيدي عاشور و المكتب الولائي مع عميد الكلية و نائب العميد المكلف بالبيداغوجيا و رؤساء جميع الأقسام بعد مناقشة عدة نقاط و مشاكل بيداغوجية و تم إيجاد حلول لها بعد سلسلة الشكاوي الطلابية . في سياق متصل، وبعد الشكاوي المتكررة التي وصلت التحالف قامت الأخيرة برفع تقرير بسبب الحالة المتأزمة على مستوى كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير مشيرين فيه للمشاكل التي وردتهم من الطلبة، و أرسلت نسخ إلى كل من رئيس جامعة باجي مختار عنابة و نائب رئيس الجامعة المكلف بالبيداغوجيا و رئيس قسم علوم الاقتصاد و التسيير ، حيث ور د في التقرير أبرز النقاط التي يعاني منها الطلبة بشكل متكرر و المتمثلة في علامات التقييم الكارثية الراجعة لعدة عوامل إلى جانب الاقصاءات بعدد كبير و هذا ماتتميز به الكلية عن باقي الكليات، و الشكاوي المتكررة من طرف الطلبة للإدارة والرد يكون بالرفض أو بالتسويف (سوف نحتوي الوضع و لا تطبق الوعود) و هذا ما جعل الطالب يتجنب طرح مشاكله على الإدارة و الدخول في حالة غضب شديد و غليان و قد وصل بهم الحد إلى تسميتها المملكة العاشورية لشدة شعورهم بالظلم كما كشف التقرير أن هذا راجع لسوء التسيير إما من بعض الأساتذة أو من بعض أفراد الطاقم الإداري ، بعدها عقد إجتماع بين ممثلي التحالف و المكتب الولائي مع عميد الكلية و نائبه و رؤساء جميع الاقسام و تم الاتفاق على جملة من النقاط كانت أبرزها وضع سلم تنقيطي واضح للطلبة في جميع الأبحاث العلمية إلى جانب جواز حق الطالب في الطعن إذا ما وجد خطا في نقطة التقييم و تسهيل الإدارة لهذه العملية و كذا إعلام الطالب بنقطة التقييم قبل الدخول في الاختبار ، وفيما يخص تعرض الطالب لمجلس التأديب فإن له الحق في اختيار محامي له سواء من ممثلي الطلبة على مستوى الأقسام أو من التنظيمات الطلابية مع حضور ممثل الطلبة المعين لمجلس التأديب ، وفي الأخير دعا عميد الكلية للتنسيق بين الإدارة و التنظيمات الطلابية احتواء مشاكل و انشغالات الطلبة و كذا المساعدة في السير الحسن للمسار الدراسي.
م.لمين