تسببت، أمس أشغال إعادة تعبيد الطريق على  مستوى بلدية برحال في ازدحام مروري كبير، حيث انتظر أصحاب السيارات ساعات طويلة ليتمكنوا من المرور وسط الطابور الطويل بالطريق الوطني 44 على مستوى المنطقة، بسبب تواصل الأشغال ليستغل أصحاب السيارات جهة واحدة فقط من الطريق، انجر عن ذلك شلل تام في حركة المرور.

في السياق ذاته، شهدت أمس الطريق 44 حركة كبيرة وازدحاما كبيرا في العديد من النقاط خاصة بـ”سيدي إبراهيم” مدخل مدينة عنابة، وهذا راجع للأيام الأخيرة قبل حلول شهر رمضان، حيث يتوافد المواطنون لاقتناء المعدات المنزلية والأواني إلى جانب المواد الغذاية تحضيرا له كما هي العادة في كل سنة، في حين تسببت الأشغال على مستوى الطريق الوطني بمنطقة برحال في اختناق مروري رهيب تواصل لساعات طويلة، و هو ما أغضب مستعملي السيارات السياحية والشاحنات.لقيام مصالح التهيئة باختيار ساعات النهار ويوم العطلة  لبداية الأشغال، مما اعتبره أبناء برحال عرقلة المارة وأصحاب السيارات، لما في ذلك من استفزاز لهم، خاصة وأن المصالح كانت تستطيع تأخير هذه الأشغال إلى الساعات الأولى من الليل  لتجنب خلق الاختناق.

موساوي محمد لمين