يرتقب أن تنظم اليوم، مصلحة علم  السموم بالمركز الاستشفائي الجامعي بعنابة  بالتعاون مع مخبر “الصحة والبيئة”، الندوة الوطنية الأولى لعلم السموم التي تدوم على مدار يومين على مستوى قاعة المحاضرات “بدر الدين ياحى” بكلية الطب  بعنابة.

تأتي هذه الندوة في إطار النشاطات العلمية والثقافية التابعة لجامعة، حيث يتمحور الموضوع حول “اضطرابات الغدد الصماء، المخاطر والتأثير على الصحة”، ما يمكن من إشراك خبرة 400 مشارك على المستوى الوطني، لتبادل نتائج عمل الباحثين الجزائريين حول موضوع اضطرابات الغدد الصماء، مع اقتراح توصيات ومواضيع مشتركة لتقييم المخاطر الصحية والبيئية في الجزائر. كما سيتخلل الندوة  العديد من المحاضرات  الشفوية لجميع المشاركين من مخلف الجامعات الجزائرية  على غرار تبسة، قسنطينة، باب الزوار، جيجل، وسيدي بلعباس، وكذا  المختصين في علم السموم والاختصاصات الطبية الأخرى القادمين من مختلف المراكز الاستشفائية الوطنية كقسنطينة، سطيف، تيزي وزو، بجاية، البليدة، الجزائر العاصمة، بالإضافة إلى المختبر الوطني للرقابة الدوائية، والمركز الوطني لعلم السموم لولاية وهران وتلمسان.

روميساء بوزيدة