وجه دايرة عبد الوهاب نائب البرلماني عن ولاية عنابة، تدخلا لدي وزير التربية الوطنية، وذلك استجابة لانشغالات والمطالب التي تلقاها من قبل المشرفين التربويين، في سؤال كتابي تحوز “الصريح” على نسخة منه.

حيث أعرب النائب دايرة عبد الوهاب، أن مطالب المشرفين التربويين مطالب شرعية يمكن مناقشتها وإيجاد الحلول لها عن طريق فتح باب الحوار والمناقشة المتبادلة مع ممثليهم مركزيا ومحليا، حول المطالب المرفوعة والتي تتمثل أبرزها في المطالبة بتعديل القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتسبين للأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية، وكذا توضيح ما جاء من المواد الواردة في المرسوم التنفيذي 240/12، وأيضا عن المرسوم الرئاسي رقم 266/14، بما يخدم المسار المهني للمشرفين التربويين، وكذا فيما يخص ملف الرخص الاستثنائية ورفع التضييق عن العمل النقابي، كما يطالب المعنيون بتسوية نهائية لملف الأيلين للزوال في السلك وتمكينهم من الرتبة القاعدية قبل صدور القانون الأساسي الخاص الجديد ولو استثنائيا مع تجميد التوظيف الخاص، وتطبيق المرسوم الرئاسي 266/14 وتفعيله بما يخدم المسار المهني للمشرفين التربويين، مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية السلك في الإدماج القادم، تبعا لذلك وجه النائب البرلماني عن ولاية عنابة سؤال كتابي عن تجاوب وزارة التربية الوطنية مع هذه المطالب، والآليات التي تراها الوزارة إيجابية وفعالة للتكفل بها.

كما أكد النائب البرلماني في تدخله لدي وزارة التربية، على أن المشرفون التربويون هم صمام الأمان في الجماعة التربوية من حيث فرض النظام والانضباط في المؤسسة التعليمية ولهم دور جد مهم في نجاح المرافقة التربوية للتلاميذ من خلال متابعتهم ومرافقتهم وتوجيههم، إلى جانب ذلك مساعدة مديري المؤسسات التعليمية والتربوية حتي في الأمور الإدارية وكذا ضمان المداومة التربوية استثنائيا أثناء غياب الأستاذ وتسجيلها في السجلات والوثائق المتعلقة إلى غيره من الوظائف الموكلة وغير الموكلة لهم.

وردة قانة