أعرب المستفيدون من حصة 250 سكن اجتماعي بحي جمعة حسين بالبوني عن امتعاضهم الشديد حيال وضعية سكناتهم ومواعيد تسليمهم المفاتيح وتحديد موعد لعملية ترحيلهم إلى سكناتهم قبل الدخول الاجتماعي.
وحسب تصريحات ممثلي الحي لـ ” الصريح” فقد طالب المستفيدون من حصة 250 سكن اجتماعي من أصل 750 سكن من والي ولاية عنابة التدخل العاجل وترحيلهم في اقرب وقت ممكن، لأنهم ذاقوا ذرعا من سياسة اللامبالاة التي تنتهجها السلطات المعنية، والعمل على إجراء عملية سحب القرعة على غرار باقي الحصص السكنية الأخرى، خاصة وأنهم يعانون من أزمة سكن حادة فمنهم من هو مستأجر عند الخواص ، و منهم من يقطن بمنازل لا تتوفر على أدنى شروط الحياة الكريمة .
وحسب تصريحات المستفيدين من حصة 250 سكن فقد قاموا بالعديد من المراسلات لوالي ولاية عنابة وكذا الاحتجاج أمام مقر دائرة البوني و التي كانت أخرها يوم الأحد المنصرم في هذا الأسبوع غير أنهم لم يجدوا أذانا صاغية تتكفل بانشغالهم، الأمر الذي دفعهم إلى اللجوء إلى سياسة الشارع لإسماع صوتهم بعدما ملوا من الوعود الكاذبة على حد تعبيرهم ، مع العلم أنهم مستفيدون من تخصيصات مسبقة للسكنات مند تاريخ الـ 2فيفري 2017 ، و على هذا الأساس يطالب المستفيدون من حصة 250 سكنا اجتماعيا بحي جمعة حسين بالبوني من أصل 750 سكنا ، من الجهات المعنية وعلى رأسهم مدير الترقية والتسيير العقاري بالإسراع في تحديد موعد ترحيلهم قبل الدخول الاجتماعي، خاصة وأن سكناتهم أصبحت جاهزة متسائلين عن سبب التماطل في ترحيلهم،  وأكدوا أنهم لن يسكتوا على حقهم إلى أن يجسد مطلبهم على أرض الواقع.