احتج، أمس أمام مقر الولاية، عشرات المستفيدين من حصة 500 سكن تساهمي، بمنطقة بوخضرة 3  بلدية البوني، ونددوا بعدم وفاء السلطات بوعودها التي صرحت بها في وقت سابق وذلك بتسليم مفاتيح السكنات في آجالها المحددة  في سنة 2015 كحد أقصى.

من جهة أخرى أعرب المحتجون عن استيائهم الشديد من تماطل السلطات في وتيرة الإنجاز للثلاث عمارات المتبقية على غرار العمارة رقم6 و21 والعمارة 22 بالإضافة إلى جدار الإسناد وبناء المحول الكهربائي رقم 5 مع تزويد المشروع بالكهرباء والغاز، مطالبين السلطات المعنية على رأسهم والي الولاية توفيق مزهود بالتدخل الفوري لوضع حد لهذه المشكلة. وحسب تصريح المحتجين للصريح، فإنهم ينتظرون منذ عشر سنوات وأنهم سئموا من الوعود الكاذبة. والسكنات التي كانت من المفترض أن تسلم في سنة 2015 غير أنهم  لم يتسلموها إلى يومنا هذا خاصة أنهم يعيشون في ظروف سيئة في بيوت قصديرية ولأنهم سلموا بيوتهم الوظيفية على أساس أنهم سيستلمون سكناتهم في آجالها المحددة لأنهم سددوا مستحقاتهم المالية المقدرة بـ 150 مليون سنتيم لديوان الترقية والتسيير العقاري. وأضاف المحتجون أن المسؤول الأول على قطاع السكن الوزير عبد المجيد  طمار صرح  في زيارته الأخيرة لولاية عنابة أن أجل تسليم المفاتيح في 10 سبتمبر من السنة الجارية، إلا أن المستفيدين صدموا بتجاهل السلطات المحلية وطالبوها بوضع حل في أقرب الآجال.

عنابة – الصريح

عمر غاوي