أحيت مديرية الشؤون الدينية ليلة الإثنين إلى الثلاثاء سهرة خاصة بليلة القدر المباركة أشرف عليها والي ولاية عنابة حيث تم تنظيم حفل فني ساهر أحيته فرقة الآفاق للإنشاد والمديح بساحة الثورة، وزعت خلاله الجوائز المالية والتحفيزية على المتفوقين في مسابقة حفظ القرآن الكريم والمسابقة الثقافية عبر إذاعة عنابة.
إلى جانب توزيع الجوائز المهداة من طرف المؤسسات المساهمة في مسابقة رمضان الكبرى لولاية عنابة المنظمة من طرف الديوان البلدي للثقافة والسياحة بالتنسيق مع المجلس الشعبي البلدي.ونالت الجائزة الأولى الحافظة زينب غجاتي وتبلغ من العمر 17 سنة وقيمتها 50 مليون سنتيم فيما قدرت الجائزتين الثانية والثالثة بـ25 و 20مليون سنتيم وعادتا للحافظتين خولة بن يوسف وصباح دريسي.
وتم خلال الحفل تكريم متقاعدي القطاع كما كرم والي الولاية مجموعة من الدراجات الخضراء، ووزعت الجوائز على الفائزين في المسابقات المنظمة خلال الشهر الفضيل على غرار براعم المدارس القرآنية وتضمنت أسئلة ثقافية عامة في العلوم الدينية والفقه والتاريخ الوطني وعلوم القرآن والشريعة.
وحسب مديرية الشؤون الدينية فإن الإقبال على حفظ القرآن كان واسعا ومكثفا بعد تسجيل عشرات المشاركين والمشاركات من مختلف الأعمار والفئات ناهيك عن المشاركين في المسابقة الثقافية التي تم إدراجها بشكل يومي حيث خصصت لها إذاعة عنابة حصصا خاصة لدعم المعارف الدينية والثقافية في الشهر الكريم مؤكدا أن عنابة تحظى بمرتبة مهمة ضمن الترتيب الوطني.
من جهتها قالت الحافظة زينب غجاتي الفائزة بالمرتبة الأولى أن حلم حفظ القرآن الكريم ظل يراودها منذ الصغر، مؤكدة أن المسابقة حفزتها على فهم كتاب الله من خلال الشرح والتفسير معتمدة على مصادر دينية موثوقة.
عنابة – الصريح
سلوى لميس مسعي