بلدية البوني توزع أكثر من 7 آلاف قفة رمضان

استعدادًا لشهر رمضان المعظم، شرعت أمس بلدية البوني في توزيع القفة المخصصة لهذا الشهر الفضيل وذلك من مجموع 7 ألاف قفة خصصت لهذه السنة وزعت على شكل طرود غذائية، حسب ما أفاد به رئيس بلدية البوني السيد لطرش عبد العزيز بذات البلدية. وحسب ذات المسؤول، فقد تم منذ بدأ العملية بتوزيع أكثر من 500 قفة تم توزيعها منذ انطلاق العملية على مستوى كل من منطقة الصرول ومنطقة حجر الديس التابعين لإقليم ذات البلدية. هذا ويضيف ذات المتحدث، أن قفة رمضان لهذه السنة سجلت نقص نوعا ما فيما يخص الأشخاص المستفيدين منها، وذلك بسبب سياسة التقشف التي تشهدها البلاد مؤخرا، بحيث أن القفة هذه السنة تعني إلا الأشخاص المعوزين وذوي الدخل الضعيف وكذا العائلات الفقيرة، إذ جاء ذلك على خلفية التصفية للقوائم والتي قامت بها مصالح بلدية البوني. كما تسعى ذات الجهات إلى توزيع أكثر من 7 ألاف قفة على مستوى كامل قطاعات البلدية. هذا وقد انطلقت صبيحة أمس عملية توزيع قفة رمضان على مستوى البوني مركز وكذا حي سيدي سالم، وفي ذات الصعيد، تحتوي القفة الواحدة على 25 كيلو غرام من ماجة السميد الممتاز، 5 لترات من زيت المائدة، 3 كيلو غرام من السكر المبلور، كيلو غرام من مادة القهوة، علبتين من الطماطم المصبرة، علبتين من العجائن وعلبة من الكسكس، إضافة إلى علبة من الفواكه الجافة ( عين بقرة).
و حسب ذات المصالح, فإن العملية جاءت في إطار تقديم يد العون للأفراد ذوي الدخل الضعيف، أين تحرص مصالح البلدية المذكورة سابقا على تحسين مكونات القفة من مواد الغذائية الأساسية على غرار الدقيق و السكر و القهوة و غيرها من المواد الاستهلاكية و التي يحتاجها المواطن طيلة شهر رمضان المعظم. هذا و تسعى أيضا إلى العمل على تفادي أي تلاعب فيما يخص توزيع القفة للعائلات المحتاجة و كذا تكثيف الجهود من اجل توزيع هذه العملية التضامنية في أحسن الظروف بعيدا عن البيروقراطية المنتهجة في كل عام التي تحصل أثناء الانطلاق في توزيع محتوى القفة و التي تتسبب في اغلب الأحيان في حرمان العديد من العائلات المعوزة و البسيطة من فرصة الاستفادة من هذه الإعانات التي تمنح في أغلب الأحيان على شكل طرود غذائية.
وفي ذات السياق، تتأهب بلدية التريعات هي الأخرى للشهر الفضيل بتخصيص غلاف مالي معتبر لقفة رمضان وذلك في إطار العملية التضامنية لهذا الشهر المعظم. وحسب مصادرنا الأكيدة التي أوردت إلينا الخبر، فإن هذه المبادرة من قبل البلدية السالفة الذكر قد خصص لها قرابة 350 مليون سنتيم وذلك من اجل اقتناء المواد الغذائية والأساسية على غرار الزيت والدقيق والطماطم المصبرة وغيرها من المواد اللازمة في هذا الشهر الفضيل. هذا وتضيف ذات المصادر الموثوقة بأن البلدية قد أحصت أزيد من 900 عائلة أدرجت في القائمة ستستفيد من القفة، وذلك عملا منها على خدمة العائلات المعوزة وذات الدخل البسيط. في ذات السياق، خصصت بلدية برحال غلاف مالي معتبر من اجل قفة رمضان والتي تمنح سنويا للعائلات الفقيرة و المعوزة و التي ستوزع على شكل طرود غذائية.
شهرة بن سديرة