مشادات بين المواطنين بسبب ندرة في أكياس الحليب
 

يعيش سكان التجمع السكني بالقطب الجامعي ،هذه الأيام على وقع الندرة الحادة في أكياس الحليب ،حيث تعرف محلات البيع بالتجزئة والمواد الغذائية المنتشرة ومند الساعات الأولى من الصباح الباكر طوابير لا متناهية للزبائن.

الذين كثير ما يدخلون في مناوشات و مشادات أثناء وصول شاحنة التوزيع أمام رغبة كل منهم في الحصول على كيس حليب خشية أن ينفد بسرعة .

و في ظل الطلبات المتزايدة لاقتناء المادة .فقد عرفت نقاط البيع تدبدبا كبيرا في هذه المادة وعدم تزويدهم بما يطلبونه تلبية لحاجياتهم الضرورية..ما جعل الأمر بالعائلات تخرج للبحث عنها للضفر بكيس واحد ،من خلال تنقلاتها إلى الأحياء المجاورة  ولعل ما يزيد الأوضاع سوء  استغلال بعض محلات البيع هذه المادة بشكل واسع وتحويلها إلى مثلجات.

وفي ذات السياق اقر بعض المواطنين أن الوضع قد وصل ببعض الباعة وأصحاب المحلات التجارية إلى احتكارها وبيع أكياس الحليب لمعارفهم ،حيث بات الأمر يثير امتعاضهم كثيرا. من جهتهم التجار اقروا في حديث معنا أن الموزعون غالبا ما يمونوهم بالمادة في ساعات متأخرة من النهار وبنسب ضعيفة وغالبا لا يتم ذلك  ما انعكس الأمر سلبا على المواطنين الوضع الذي يستدعي إلى البحث عن حلول تقضي عن الأزمة بصفة نهائية في اكبر تجمع سكني .

 

صباح سهيلي