عثر مساء أول أمس مواطنون على جثة لجنين حديث الولادة بحي سيدي سالم ، حيث تدخل أعوان الحماية المدنية لوحدة سيدي سالم مرفوقين بعناصر الأمن بعد إخطارهم مباشرة بالحادثة من طرف بعض المواطنين عن وجود جنين حديث الولادة وذلك في حدود الساعة السادسة مساء كان موضوعا داخل كيس بلاستيكي بجانب القمامة و بعد معاينة الجنين تبين أنه من جنس ذكر و متوفي بعين المكان. حيث تم تحويله من طرف الأعوان إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى ابن رشد الجامعي و ذلك بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بمعية مصالح الأمن المختصة إقليميا، و التي فتحت تحقيقا من اجل التوصل إلى معرفة هوية مرتكبي هذه العملية الشنعاء التي اهتز لها الشارع العنابي باعتبارها أحد الأعمال المنافية لتقاليد وخصوصيات مجتمعنا و ديننا الإسلام.
شهرة بن سديرة