زوج يطعن زوجته ويرديها قتيلة بحي جمعة حسين

سلطت أول أمس محكمة جنايات عنابة عقوبة الإعدام في حق المتهم “د،ف” 40 سنة لارتكابه جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار و الترصد في حق زوجته المدعوة “م،ف” و يستخلص من ملف القضية انه بتاريخ 11/12/2016 تلقى امن دائرة البوني بلاغ من قبل المسمى “د،ح” يخبرهم فيه بتعرض الضحية “م،ف” للضرب و الجرح بواسطة سكين من طرف زوجها “د،ف” بالمسكن الزوجي الكائن بحي بوجمعة حسين البوني، و بعد تنقل أفراد الضبطية القضائية إلى المكان وجدوا الضحية جثة هامدة و قد تعرضت لطعنة على مستوى البطن والصدر والفخذ و جروح على مستوى الرقبة و تم العثور بالمكان على سكين من الحجم الكبير عليه أثار دم وملابس ملطخة بالدم ،واعترف المتهم أمام هيئة المحكمة بالتهمة المنسوبة إليه و صرح انه تزوج منذ 6 أشهر فقط و بعد الزواج و أثناء الحياة الزوجية بينهما اكتشف أن الضحية مصابة بمرض عصبي و تتناول الأدوية المهدئة و قد كانت تتابع العلاج عند الأطباء المختصين في الأمراض العقلية بمستشفى الرازي ، و أضاف أنها لا تتركه يمارس حقه الشرعي معها حيث أضحت حياته الزوجية كابوسا نتيجة سوء أخلاقها حيث انه قام بتطليقها مرتين و تدخل الأقارب للصلح بينهما ، و لكن تطورت الأحداث بينهما إلى ان أصبحت زوجته ترى أشياء غريبة أين كانت تخبره عند خلودها للنوم أن امرأة دخلت من النافذة واقتربت منه و شاهدتها تنام بجانبه، وهناك وصلت الحياة الزوجية إلى الانسداد و تدهورت حالتها النفسية فقرر فك الرابطة الزوجية بالتراضي و اتفق معها أن يقوم ببيع المسكن الفوضوي و على أن يسلمها مبلغ 17 مليون سنتيم ، فوافقت و اخدت أغراضها و ذهبت إلى بيت أبيها و اتفق هو مع المدعو “م” لبيعه السكن الفوضوي و ترك به أريكتين ، و بتاريخ الوقائع تفاجأ بحضور الضحية على الساعة التاسعة ليلا مع زوج شقيقتها حيث تراجعت عن فكرة الطلاق و هاجمته بوابل من السب و الشتم و كلمات بذيئة كما أخبرته على أنها مع علاقة بشخص يقيم بفرنسا ، فقام بتهدئتها ثم شربت دوائها و خلدت للنوم على الساعة الحادية عشر فظن أنها نائمة فقام بالاتصال بالمدعو “م” و اخبره بتأجيل عملية الشراء ،فسمعته الضحية فقامت بضربه بواسطة مرفقها على جنبه فقام باخد السكين الذي كانت تضعه تحت وسادتها و قام بتهديدها بها لكنها قامت بإمساكه من عضوه الذكري فقام بتوجيه ضربات عشوائية بواسطة السكين و عند سقوطهما على الأرض أصابها على مستوى الرقبة ، ثم خرج من المنزل و اتصل بشقيقه أين اخبره بما حدث و سلم نفسه للشرطة ، و صرح شقيق الضحية “م،م” أن شقيقته لديها خلافات مع زوجها و أن زوجها يتناول المخدرات و انه بتاريخ الوقائع اتصل بشقيقته فأخبرته انه في اللحظات الأخيرة أخبرتها الضحية أن المتهم تناول 3 حبات دواء ثم غادر و أخبرتها أنها ستخلد للنوم لكنها بعد ذلك تعرضت للقتل، و بعد الاستماع إلى كافة الأطراف من بينهم الشهود قضت المحكمة بالحكم المذكور أعلاه.
شهرة بن سديرة