استنجد العديد من سكان حي الشابية التابعة إداريا لبلدية البوني بقارورات المياه المعدنية في خضم أزمة العطش الحادة التي يعيشونها طيلة هذه الأسابيع نظرا لغياب الماء على حنفياتهم.
وصرح مواطنو الشابية بأن معاناة الماء الشروب ناجمة أساسا عن الانقطاعات المتكررة وكذا تذبذب عملية تزويد الأحياء، حيث تدوم أحيانا الانقطاعات أسبوعا كاملا دون سابق إشعار.
كما أفاد سكان المنطقة بأن شح الحنفيات دفعهم إلى الاستنجاد بالباعة المتجولين لشراء المياه المعدنية التي لا تسد احتياجاتهم اليومية المتزايدة من طبخ وغسيل, فيما فضل البعض الأخر اللجوء إلى المنابع المائية الطبيعية بسرايدي و شطايبي للظفر ببراميل المياه. وأعابوا أيضا على المصالح البلدية عدم تزويدهم بالصهاريج للتخفيف من معاناتهم.
وأمام هذه الأوضاع المتدنية, طالب سكان حي الشابية السلطات المحلية بالتدخل الفوري لحل هذه الأزمة خصوصا في فصل الصيف الذي يعرف تزايدا في استهلاك هذه المادة الحيوية, مشددين على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة و الوقوف على حجم المعاناة. و جدير بالإشارة, أن أزمة الماء الشروب اتسعت إلى بعض البلديات والقرى على غرار منطقة ذراع الريش, عين جبارة وحجر الديس.
شهرة بن سديرة